/
/
/

البصرة – طريق الشعب (الخميس 16 آب 2018)

دانت تنسيقية الشباب المدني في البصرة، يوم أمس، استخدام القوة المفرضة من قبل الاجهزة الامنية ضد المعتصمين في قضاء الهوير ناحية "عز الدين سليم".

وقالت التنسيقية في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنه جرى تفريق وفض الاعتصام في قضاء الهوير ناحية " عز الدين سليم"، بالقوة والضرب المبرح الذي خَلفَ اصابات بين صفوف المعتصمين واخرها مقتل الشاب حارث منعثر بسبب اصابته بالرصاص الحي من قبل القوات الامنية في منطقة " ال بوسليمي".

وقالت التنسيقية "إننا ندين ونستنكر ما قامت به القوات الامنية باستخدام القوة المفرطة والعنف ضد معتصمين ومتظاهرين عزل مطالبين بحقوقهم المشروعة لا أكثر، كما نطالب أن يكون شهداء حركة الاحتجاج في البصرة هم شهداء الشعب والوطن وأن تحتسب لعوائلهم حقوق وأن يصدر بيان رسمي بذلك".

وحملت التنسيقية "الحكومة المحلية بمجلسها ومحافظها والحكومة المركزية المسؤولية التامة عن قمع أي تظاهرة أو اعتصام"، واعتبرت أن "قمع المتظاهرين هو مصادرة الحريات وقمعً للحريات العامة التي كفلها الدستور العراقي".

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل