/
/
/

طريق الشعب
يواصل معتصمو محافظة المثنى، اعتصامهم لليوم العاشر على التوالي، مؤكدين استمرارهم حتى تحقيق مطالبهم كافة، وفيما واصل معتصمون بصريون اعتصامهم قرب حقل غرب القرنة 1، بدأ بصريون اخرون اعتصاما مماثلا غرب القرنة 2. وفي حين اعلنت محافظة الديوانية، وصول وفد الامانة العامة لمجلس الوزراء، الى المحافظة وقام بتسلم مطالب المتظاهرين، قرر البقاء "شهرا" في المحافظة، لدراستها.
اعتصام جديد

بدأ عدد من المواطنين في ناحية عزالدين سليم (الهوير سابقا) شمالي البصرة، امس الاثنين، اعتصاما مفتوحا امام مقر شركة "لوك اويل" الروسية في حقل غرب القرنة2 للمطالبة بتشغيل العاطلين عن العمل.
وقال عضو لجنة الاعتصام صفاء لازم، لوسيلة اعلام محلية، ان عدد من المطالب رفعها المعتصمون الى الجهات المختصة ابرزها تشغيل العاطلين عن العمل والاهتمام بالواقع الخدمي وانشاء البنى التحتية ومستشفى للامراض السرطانية اضافة لمطالب اخرى.
واضاف لازم انه "في حال عدم الاستجابة لتلك المطالب ستكون هناك خطوات تصعيدية"، مشيرا الى ان "الاعتصام المقبل سيكون قريبا على بوابة الشركة".

"لليوم التاسع"

في الاثناء، يستمر معتصمون بصريون قرب حقل غرب القرنة 1 باعتصامهم لليوم العاشر على التوالي قبالة المحطة النفطية الثامنة وقطع جميع الطرق المؤدية الى حقل غرب القرنة 1.
وقال الناطق الاعلامي باسم اللجنة علي المنصوري، في تصريح صحفي، ان المعتصمين طالبوا باستبدال كافة الشركات الامنية التي تعمل في الحقول النفطية واستبدالهم بافواج من ابناء الناحية، مشيرا الى ان تلك الشركات تكلف الحكومة اموالا طائلة جراء عملها في الناحية.
واضاف ان "الاعتصام يبقى مستمرا لحين تنفيذ كافة المطالب التي قدمت"، مؤكدا "قطع الطرق امام موظفي الشركات النفطية".

تظاهرة ليلية

وفي سفوان، جنوب غربي البصرة، انطلقت مساء الاحد تظاهرة شارك فيها العشرات من المواطنين للمطالبة بتخصيص مبالغ من واردات المنفذ لإعمار ناحيتهم ضمن موارد المنفذ، فيما اعلن المتظاهرون استمرارهم بالتظاهر السلمي داخل مركز الناحية وبالقرب من الدوائر الخدمية حتى تنفيذ مطالبهم.
هذا وفُتحت بوابة منفذ سفوان الحدودي البري (جنوب غربي البصرة) باتجاه دولة الكويت، ظهر الاحد أمام حركة المركبات والمسافرين وذلك بعد إغلاقها، صباحا، من قبل العشرات من أهالي ناحية سفوان المطالبين بتوفير الخدمات وتشغيل العاطلين عن العمل وتخصيص مبالغ من إيرادات المنفذ لإعمار الناحية وتنفيذ المشاريع فيها ونصب محطات لتحلية المياه.

المثنى: تواصل الاعتصام

وفي المثنى، يواصل معتصموها، لليوم العاشر، اعتصامهم، في ساحة الاحتفالات بمدينة السماوة، وسط إجراءات أمنية مشددة.
وقال عدد من المعتصمين، انهم مستمرون على الرغم من عدم تجاوب المسؤولين مع مطالبهم، مشيرين إلى أنهم يتلقون الدعم من منظمات مجتمعية وعشائر فضلا عن مواكب حسينية.

ميسان: سائقو الشاحنات

وفي ميسان، تظاهر العشرات من سائقي الشاحنات، امس الاثنين، في منفذ الشيب الحدودي، للمطالبة بايقاف عمل الميزان في الوقت الحالي لحين حضور جهاز تقييس والسيطرة النوعية وتقديم تقرير مفصل، يؤكد ان الميزان صالح للعمل.
كما طالبوا ايضا بايقاف استقطاع مبلغ الجباية، لحين اكمال بنود العقد وتوفير الخدمات المتفق عليها، مهددين بالاعتصام لحين الاستجابة لمطالبهم.

بغداد: تدهور الكهرباء

قطع عشرات الأشخاص، امس الاثنين، الشارع العام لمنطقة الشيخ عمر وسط بغداد احتجاجاً على انقطاع الكهرباء بمنطقتهم لأكثر من أربعة أيام.
يذكر أن محافظات عدة تشهد تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين الكهرباء والخدمات الاساسية الاخرى.

الديوانية: مطالب المتظاهرين

الى ذلك، قال محافظ الديوانية سامي الحسناوي، ان وفد الامانة العامة لمجلس الوزراء الذي وصل مؤخراً قرر البقاء لمدة شهر كامل لبحث المشاكل التي تعاني منها المحافظة ومتابعة مطالب المتظاهرين والاطلاع على واقع الحكومة المحلية والدوائر الخدمية.
واضاف، ان اللجنة ستقوم بزيارة جميع الدوائر في المحافظة والاجتماع بكوادر تلك الدوائر لطرح اهم المشاكل التي تعاني منها ورفعها بتقرير شامل لمجلس الوزراء للعمل على حلها وتلبية تلك المطالب الخاصة بها، مشيراً الى قيام الحكومة المحلية بتسليم مطالب متظاهري المحافظة لوفد مجلس الوزراء ليتم رفعها الى الحكومة المركزية للنظر فيها.
وكان وفد من الأمانة العامة لمجلس الوزراء وصل في وقت سابق من امس الاثنين، إلى محافظة الديوانية لبحث المشاكل التي تعاني منها المحافظة ومتابعة مطالب المتظاهرين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل