/
/
/

طريق الشعب

لليوم الثالث يواصل محتجو محافظة المثنى اعتصامهم، وسط اصرار من قبلهم على عدم انهائه لحين تحقيق المطالب بشكل كامل، وفيما واصل ايضا معتصمون بصريون قرب حقل نفطي في الزبير، اعتصامهم، فضت القوات الامنية اعتصامين آخرين قرب حقل غرب القرنة وآخر قرب مبنى مجلس محافظة البصرة.

اعتصام وسط البصرة

واعتصم، صباح امس الثلاثاء، المئات من المواطنين في محافظة البصرة، امام مجلس المحافظة، مطالبين بإقالة المدراء العامين في المحافظة والذين مضت عليهم سنوات في الخدمة بالإضافة لمحاسبة الفاسدين، وانتقد عدد من المحتجين الاحزاب الحاكمة في المحافظة، مؤكدين أن هذه الاحزاب لم تحقق لغاية اليوم أي تغيير على مستوى واقع الخدمات.

 وذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، ان المتظاهرين رددوا هتافات "اصرخ خلي الكل يلتم"، ونددوا بالفساد وسوء تقديم الخدمات من قبل الحكومتين المحلية والاتحادية.

 وأوضح أحد منسقي التظاهرات ان "هذه التظاهرة واحدة من آليات الحراك الاحتجاجي الذي نعمل عليه، وهناك تظاهرات أخرى تجري في ذات الوقت بالمحافظة"، مشيرا إلى وجود اتفاق بين شباب البصرة وتنسيقيات التظاهرات بعدم التراجع عن التظاهر والاعتصام دون تنفيذ حقيقي لمطالبهم.

وقام المتظاهرون بنصب خيم الاعتصام أمام مبنى مجلس محافظة البصرة، وسط اجراءات امنية مشددة قرب مباني الحكومة المحلية.

إزالة سرادق الاعتصام

وفي تطور لاحق، قامت القوات الامنية المرابطة قرب الاعتصام امام مجلس محافظة البصرة، بفض الخيمة التي نصبها عدد من المشاركين في الاعتصام.

وذكرت وكالات محلية، ان عددا من مراسلي القنوات الفضائية ووسائل الاعلام تعرضوا الى مضايقات من قبل بعض العناصر الامنية.

 كما افادت، بقيام قوة من الجيش بفض اعتصام أمام حقل غرب القرنة 1 وضرب المعتصمين واعتقال 6 منهم.

 ولفتت، إلى أن “القوات الأمنية فتحت النار وأصابت 2 بجروح”، مشيرة إلى أن “4 من المعتقلين تمكنوا من الهرب واثنان منهم ما يزالا بقبضة القوة”.

موقع البرجسية

في الاثناء، تواصل اعتصام المتظاهرين قبالة موقع البرجسية النفطي عند مدخل حي المربد ليومه الثالث على التوالي مع اصرار المعتصمين على الاستمرار باعتصامهم السلمي المفتوح حتى تحقيق مطالبهم حسب منسق الاعتصام محمد جاسم.

واشارت وسائل اعلام محلية،  الى تواجد العشرات من المعتصمين في خيم تم نصبها امام بوابة البرجسية دون قطع للطرق مع انسيابية تامة لدخول وخروج مركبات الموظفين من والى المواقع النفطية ضمن حقل الزبير والمستودعات النفطية.

وطالب احد منسقي الاعتصام، محمد جاسم، الحكومة المحلية للاسراع بالمصادقة على فرص العمل التي اعلنتها شركة النفط لقضاء الزبير وارسالها مع الضوابط والتعليمات لمكتب التشغيل في القضاء، مؤكدا على ضرورة تتفيذ ما تم الاتفاق عليه مع سلطات الزبير المحلية بإشراك عدد من المتظاهرين والتنسيقيات في لجان مكتب التشغيل واختيار المتقدمين.

اعتصام المثنى

واصل معتصمو محافظة المثنى، لليوم الثالث على التوالي اعتصامهم المفتوح وسط المحافظة، احتجاجاً عل تردي الخدمات وتفشي البطالة.

وكان المحتجون في محافظة المثنى قد افترشوا الأرض الاحد الماضي 29 تموز 2018، في ساحة الاحتفال امام ديوان المحافظة، معلنين اعتصاما مفتوحا لحين تحقيق جميع المطالب.

وفي يوم الاثنين، أعلن معتصمو المثنى، قائمة من 8 مطالب، فيما شددوا على وجوب اقالة المحافظ فالح الزيادي.

وقال علي حمادي وهو احد قادة الاعتصام في المثنى، في تصريح صحفي، ان مطالب "معتصمي المحافظة تلخصت بأبعاد المحاصصة عن الوزارات ومؤسسات الدولة وتقديم الفاسدين وسارقي المال العام الى القضاء لمحاسبتهم".

واضاف ان "المعتصمين طالبوا بتشريع قوانين تعمل على تحسين الواقع الاقتصادي للمواطن، وإيجاد فرص عمل حقيقية للمواطنين".

واشار الى ان "من بين المطالب، اقالة المحافظ فالح الزيادي، وإقالة مدراء الدوائر المتلكئة بتقديم الخدمة، وتقديم الأشخاص الذين اعتدوا على المتظاهرين للقضاء، بالاضافة الى تغيير عدد من رؤساء الوحدات الإدارية".

وقالت وسائل اعلام محلية، ان مدرعات تابعة لقيادة عمليات الرافدين انتشرت خلف قيادة شرطة المحافظة المحاذية لساحة الاحتفالات التي يقام فيها الاعتصام.

تجدد تظاهرات الرفاعي وعفك

إلى ذلك، جدد ابناء قضاء الرفاعي شمالي محافظة ذي قار وقضاء عفك في محافظة الديوانية، أمس الثلاثاء، تظاهراتهم المطالبة بالخدمات وإيجاد فرص عمل للعاطلين.

وبحسب الانباء، فأن "العشرات من متظاهري قضاء الرفاعي شمالي محافظة ذي قار جددوا تظاهراتهم أمام المجلس البلدي في القضاء للمطالبة بإقالة القائممقام واعضاء المجلس، فضلا عن توفير الخدمات وفرص العمل للعاطلين".

وكشف بعض المتظاهرين عن تعرض زملائهم إلى التهديد بالاعتقال من قبل الإدارة المحلية بالرفاعي والأجهزة الأمنية في حال استمروا بالتظاهرات"، مبينا أن "هذا الأمر إثر كثيرا خلال اليومين الماضيين على إعداد المشاركين بالتظاهرات".

كما بدأ متظاهرو قضاء عفك في محافظة الديوانية بتظاهرة حاشدة، محرضين على بدأ اعتصام لحين تنفيذ مطالبهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل