/
/

بغداد – طريق الشعب

اعلن التيار الاجتماعي الديمقراطي، تضامنه ودعمه القوي للحراك الاجتماعي السلمي، وفيما ندد باستخدام القوة والرصاص الحي تجاه المتظاهرين العزل، دعا الاجهزة الامنية الى اطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين.

وقال التيار في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "لقد اشرت حركة الاحتجاجات المستمرة والمتصاعدة الى عجز الطبقة السياسية الحاكمة منذ ثلاثة عشر عاما عن تقديم منجزات ملموسة في مجال اعادة البنى التحتية وتوفير الخدمات ومكافحة الفقر والبطالة وتأمين السكن وباقي الضمانات الاجتماعية التي كفلها الدستور وعلى العكس من ذلك".

واكد تضامنه "مع المطالب المشروعة التي رفعها المتظاهرون"، مشددا على "اهمية استمرار نهجها السلمي وحرصها على المال العام"، منددا "بكل محاولات التشويه المتعمدة التي تمارسها بعض الدوائر السياسية للاساءة ونعت المتظاهرين بأوصاف مرفوضة". ودعا التيار الاجتماعي الديمقراطي، "اصحاب القرار الماسكين بالسلطة الان الى االاصغاء لمطالب المحتجين والاستجابة الشفافة لها بمصداقية ودون الايهام بحلول عشوائية تفتقر الى الواقعية والرؤى الدقيقة لإدارة الدولة"، محذرا "من العودة الى نهج المحاصصة والوقوف بقوة ضد مساعي رموز المحاصصة لإعادة رسم الخارطة السياسية لترسيخ مصالحهم ونفوذهم والهيمنة على المال ومؤسسات الدولة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل