/
/
/

تزامن ارتفاع درجات الحرارة غير المألوف مع إستمرار أزمة الكهرباء وتفاقمها ، إضافة إلى شحة المياه وتفشي البطالة وتصاعدها. مما دفع جماهير شعبنا إلى الشوارع والساحات العامة في محافظة البصرة وأخواتها بغداد وبابل وميسان والنجف وذي قار وواسط وغيرها من المدن. وبالرغم من أن الدستور العراقي قد كفل حق التظاهر السلمي، ولكن القوى المتنفذة بدلا من الإستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للجماهير المتظاهرة، وإيجاد الحلول لها، وتوجيه القوات الأمنية على حماية المتظاهرين ، فقد استخدمت القوات الأمنية القوة في تفريق المتظاهرين ، وأستخدمت الرصاص الحي ضدهم مما أدى إلى إستشهادالمتظاهر ( سعد يعقوب المنصوري) وإصابة ثلاث متظاهرين .

إننا في الإتحاد الديمقراطي للجمعيات العراقية في السويد، نعلن تضامننا مع جماهير المتظاهرين ونشجب إستخدام القوة ، كما نطالب الحكومة بمحاسبة مطلقي الرصاص الحي وتقديمهم للقضاء.

الإتحاد الديمقراطي للجمعيات العراقية في السويد

11 تموز 2018

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل