/
/
/

طريق الشعب
خرج العشرات من أهالي منطقة القبلة في محافظة البصرة، في الساعة الأولى من فجر يوم أمس الاثنين بتظاهرات احتجاجية على تردي واقع الخدمات.
واحرق المتظاهرون إطارات العجلات في الطرقات فيما طوقت الشرطة المحلية الأماكن التي يتواجد فيها المحتجون لتوفير الحماية لهم.

دعوة العبادي الى التدخل
من جهتها دعت عضو مجلس محافظة البصرة بسمة داخل السلمي في بيان أمس الاثنين رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى التدخل السريع والفوري لاحتواء الازمة في المحافظة باتخاذ إجراءات منها "اعفاء قائد العمليات وآمر لواء القوة الضاربة وتكليف آخرين من القادة الكفوئين على ان يكونوا من اهالي البصرة حصراً، ومحاكمة المتسبب الرئيس في اطلاق النار على المتظاهرين العزل مما سبب مقتل وجرح الابرياء منهم".
كما طالبت بـ"الايفاء بالوعود السابقة بإنشاء محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه والتي كان اخرها مشروع القرض البريطاني والذي احيل على شركة بلاك ووتر وعلى اللجنة الاقتصادية لمجلس الوزراء و الكشف عن مراحل تنفيذه".
وقالت ان مطالبة جماهير البصرة بحقوقهم المسلوبة انما جاء بعد ان انهكهم سوء الخدمات وقلة فرص التعيين وكذب الوعود وسوء الادارة وعلى الجميع تصحيح المسار لضمان حقوقها ونيل استحقاقاتها من خيرات مواردها .

توقيف مطلقي النار
إلى ذلك، أعلن رئيس اللجنة الامنية العليا في البصرة المحافظ أسعد العيداني توقيف جميع منتسبي القوة الضاربة التي كانت متواجدة في التظاهرة التي تم تنظيمها في منطقة باهله شمالي البصرة للتحقيق في ملابسات مقتل احد المتظاهرين.
وقال العيداني في تصريح صحفي في ساعة متأخرة من ليلة الأحد عقب اجتماع اللجنة الوزارية مع محافظ البصرة ورئيس المجلس وقيادة عمليات المحافظة، ان "اللجنة التحقيقية المشكلة من قبل وزارة الداخلية والتي وصلت الى البصرة {أمس} قررت توقيف عناصر هذه القوة".
وأوضح ان "عمليات التحقيق بدأت بالفعل على ان تقوم اللجنة بالذهاب صباح الاثنين الى موقع الحادث لجمع المعلومات واستدعاء الشهود من المتظاهرين والقوات الامنية".
وأشار الى أن "هناك عددا من الحقائق المتوفرة ستسهل الوصول الى الضالع بقتل المتظاهر في اسرع وقت ممكن وتسليمه الى العدالة في خطوة لحفظ حقوق أبناء مدينة البصرة وعدم المساس بهيبة الدولة".
واضاف العيداني ان "أغلب الصور التي تم التقاطها للمتظاهرين تثبت سلمية التظاهرة، وعدم حمل أي سلاح خلالها حسب قوله. كما أدعت قيادة عمليات البصرة.

لليوم الثاني في الكرمة
من جانب آخر، افاد مصدر محلي، أمس الأول، بخروج العشرات من البصريين الغاضبين في تظاهرات احتجاجا على سوء الخدمات في مناطقهم.
واخبر المصدر وكالات الانباء أن "المتظاهرين خرجوا غاضبين في تظاهرة مساء الاحد، في ناحية كرمة علي شمالي مركز المدينة"، مبينا أن "المحتجين احرقوا الاطارات وقطعوا الطريق العام".
واضاف أن "المتظاهرين يطالبون بتوفير الماء الحلو والقضاء على الملوحة في مياه شط العرب وفي انابيب الاسالة، كما طالبوا بتوفير الكهرباء بعد أن تعبوا من كثرة الانقطاعات وانخفاض الفولتية وخروج الخط الإيراني عن العمل".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل