مجتمع مدني

تواصل التظاهرات الحاشدة المطالبة بتوفير الكهرباء والخدمات الأساسية

متابعة "طريق الشعب"
بالرغم من البيانات والتصريحات الرسمية لوزارة الكهرباء، وتصريحات اخرى لرئيس مجلس الوزراء، بشأن تطمين المواطنين الرافضين لمشروع خصخصة الكهرباء والخدمات الاساسية، بانه "يراعي الطبقات الفقيرة"، الا ان المتظاهرين في مختلف المحافظات، مستمرون في تظاهراتهم واحتجاجاتهم الرافضة والمنددة بالمشروع ومطالبتهم بحل ازمة الكهرباء لصالح الفقراء والكادحين، مشددين على انهم لن يتوقفوا عن تظاهراتهم الا بإلغاء المشروع.
وكانت وزارة الكهرباء، قالت في الايام الاخيرة، انها لن تتراجع عن تطبيق الخصخصة، في تحد للرفض الشعبي، وتجاهل لنصائح القوى والاحزاب الوطنية، فيما حاول رئيس مجلس الوزراء، امس الاربعاء، تهدئة المتظاهرين بزعم ان حكومته تراعي الطبقات الفقيرة في تنفيذ مشروع خصخصة الكهرباء.
تظاهرة حاشدة في البصرة
في البصرة، قال مراسل "طريق الشعب"، أحمد ستار العكيلي، ان تظاهرة حاشدة، انطلقت في قضاء ابي الخصيب، نظمها شيوخ عشائر وادباء ومثقفو القضاء، فضلا عن حضور المواطنين الاخرين، ضد خصخصة الكهرباء وزيادة التسعيرة، وطالبت جموع المتظاهرين بإيقاف خصخصة الخدمات الاساسية للمواطن، منوهين إلى رفضهم الشديد فيما يخص التسعيرة الجديدة، كما طالبوا ومن خلال الشعارات والهتافات التي رددوها بمحاسبة الفاسدين لانهم هم من يسببون الازمات من خلال فسادهم بالقطاعات الخدمية التي تمس حياة المواطن.
الناشط المدني جاسم البصري قال لــ"طريق الشعب"، "خرجنا بتظاهرات حاشدة في قضاء أبي الخصيب ضد مشروع خصخصة الكهرباء وارتفاع أجور الجباية، وسوف نرفض أي مشروع يمس مصالحنا الخدمية وأن الغرض من طرح مشروع الخصخصة هو خلق فساد لصالحهم من خلال شركاتهم وصفقاتهم المشبوهة"، مضيفاً "نحمل الجهات المتنفذة التلاعب بالخدمات التي تمس مصالح القضاء واهاليه".
وقبل انتهاء التظاهرة، تم قراءة بيان المتظاهرين، الذي جاء فيه "نرفض مشروع خصخصة قطاع الكهرباء وكل القطاعات الأخرى"، وطالب البيان "بمحاسبة المسؤولين الفاسدين لانهم سبب في الازمات التي تعصف بالبلاد، وإقالة مدراء المنطقة الجنوبية للكهرباء ومدير كهرباء البصرة وقضاء أبي الخصيب".
خصخصة الكهرباء والدواء
وقالت وكالات محلية، إن المئات من مواطني محافظة ذي قار تظاهروا، صباح الاربعاء، امام مبنى ديوان المحافظة رافضين مشروع خصخصة الكهرباء.
وأوضحت، أن المتظاهرين طالبوا بإصدار كتاب رسمي بإيقاف عمل شركة "هملايا" اسوة بمحافظة الديوانية وفقا لصلاحيات إدارة المحافظة، وعدم الاكتفاء بالتصريحات الاعلامية التي "لا قيمة لها"، فيما طالبوا رئيس المجلس وأعضاءه بتفعيل فقرات ما صدر عنهم ومنها رفع دعوى على وزارة الكهرباء في غضون اسبوع.
وأضافت، أن المتظاهرين طالبوا أيضا برفض خصخصة العلاجات وعدم فتح صيدليات تجارية في المستشفيات الحكومية العاملة في المحافظة، موضحا أنهم أكدوا الاستمرار في تظاهراتهم، وهددوا بالتصعيد وبدء "عصيان مدني" في حال عدم استجابة الحكومة لمطالبهم.
وأشارت الى أن التظاهرة أقيمت وسط اجراءات امنية مشددة، تمثلت بقطع الطرق الرئيسة المؤدية الى مبنى ديوان المحافظة واغلاق بواباته.
استضافة محافظ ذي قار
من جهته، قال عضو مجلس محافظة ذي قار، رشيد السراي، في تصريح صحفي، إن "المجلس يعتزم استضافة المحافظ في الجلسة المقبلة لتأكيد إيقاف عمل شركة هملايا الخاص بمشروع خصخصة الكهرباء في المحافظة".
وذكر مصدر، أن "المجلس يعمل ايضا على تحديد موعد مع رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، لمقابلة وفد من ذي قار يتكون من المجلس والمحافظة ومجموعة من المتظاهرين لإطلاعه على رفض مشروع خصخصة الكهرباء".
"صوت واحد"
وفي بابل، قال مراسل "طريق الشعب"، حسين الشريفي، ان المئات من أبناء ناحية سدة الهندية، التابعة لقضاء المسيب، في محافظة بابل، شاركوا في تظاهرة حاشدة صباح الاربعاء، طافت شوارع المدينة، منددين بالفساد والمفسدين.
ورفع المتظاهرون شعارات رافضة لمشروع خصخصة الكهرباء، معتبرينه مشروعا جديدا للفساد ونهب الفقراء والكادحين، واكد المتظاهرون عزمهم على الخروج بتظاهرة اكبر في الايام القادمة اذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم، وبعدها سيقومون بالاعتصام والامتناع عن تسديد فواتير الكهرباء.
"الشامية تنتفض"
وفي محافظة الديوانية، وتحديدا في قضاء الشامية، قال مراسل "طريق الشعب" فلاح حاجم، انه انطلقت في مدينة الشامية صباح الأربعاء تظاهرة جماهيرية حاشدة لأبناء المدينة رفضا لمشروع خصخصة الكهرباء. وطافت التظاهرة التي انطلقت من جسر الشامية القديم شوارع المدينة في اتجاه المجلس البلدي، حيث رفع المتظاهرون شعارات تعبر عن رفض أبناء المدينة مشروع الخصخصة، مؤكدين انه يمس بالدرجة الاولى حياة الطبقات الفقيرة.
ومن بين الشعارات، (التسعيرة الجديدة تقصم ظهر الفقراء، لا تطفئوا الضوء في بيوت الفقراء، محاصصة...محاصصة ..والنوب جبتوا الخصخصة.)
وفِي التجمع الذي اقامه المتظاهرون امام المجلس البلدي تلا الناشط حازم الجعفري بيان الحراك الجماهيري في الشامية الذي تضمن رفض أبناء الشامية لمشروع خصخصة الكهرباء، معبرا عن شكر المتظاهرين للقوات الأمنية لجهدها الواضح في تأمين مسار التظاهرة.
واختتمت التظاهرة باللقاء مع قائممقام الشامية الذي التحق بجمهور المتظاهرين، معبرا عن تعاطفه مع المطالَب الجماهيرية، ومعتبرا ان الوقت غير مناسب الآن لطرح مثل تلك المشاريع.
مراعاة الفقراء
الى ذلك، سعى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، في بيان لمكتبه، الى تهدئة المواطنين الرافضين لمشروع الخصخصة، بالقول "اننا نأخذ بنظر الاعتبار الطبقات الفقيرة ومحدودة الدخل بالأخص في موضوع جباية الكهرباء".
وأكد العبادي، على وجوب "عدم العودة لحقب الهزيمة والخلافات والفساد والاهمال وسوء التنظيم والتفرقة التي ساعدت على دخول داعش واحتلال مدننا".
واعتبر العبادي، "التضليل والكذب واستخدام مصالح المواطنين لأغراض سياسية خيانة ما بعدها خيانة".

مجتمع مدني