/
/
/

بغداد – طريق الشعب

رفض، اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق، تحميل الطلبة عبء اخطاء الوزارة وتقصيرها الواضح في الحفاظ على سرية الاسئلة، ومحاولتها معاقبة الطلبة بصورة جماعية غير منصفة، فيما دعا رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة ذي قار، شهيد الغالبي الى اتخاذ اجراءات لانقاذ التعليم وسمعته.

وقال الاتحاد في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، انه "اصدرت اللجنة التحقيقية المشكلة من قبل وزارة التربية بخصوص تسريب اسئلة مادة التربية الاسلامية لامتحان السادس الإعدادي، قرارها الغاء الامتحان واعادته، واصدرت جدولاً جديداً للامتحانات ، الأمر الذي  أدى الى ارباك بين صفوف الطلبة".

واضاف، ان "اللجنة لم تشر لا من بعيد ولا من قريب الى حيثيات تسريب الاسئلة ومن يتحمل مسؤولية ذلك؟، ويبدو ان وزارة التربية تحاول ان ترفع الحرج عن نفسها بدفع الأزمة خارج اطار الوزارة، من أجل ضمان عدم محاسبة المسؤولين عن هذا التسريب".

وتابع البيان، ان "اتحاد الطلبة يرفض تحميل الطلبة عبء اخطاء الوزارة وتقصيرها الواضح في الحفاظ على سرية الاسئلة، ومحاولتها معاقبة الطلبة بصورة جماعية غير منصفة، ولابد من الاشارة الى ان عملية تسريب الاسئلة تتم بطريقة منظمة وان حادث تسريب اسئلة مادة التربية الاسلامية هو ليس الاول من نوعه هذا العام، فقد سبقها تسريب اسئلة الدراسة الابتدائية والمتوسطة ووصل سعر اسئلة المادة الواحدة الى مبالغ كبيرة وخيالية بالنسبة للطلبة وعوائلهم".

ودعا الاتحاد، "لجنة التربية والتعليم البرلمانية الى استجواب ومحاسبة الوزارة واقالة الوزير وتشكيل لجنة قضائية تحقق في تهم بيع وتسريب الاسئلة" مشددا على "رفض معاقبة الطلبة بالأسلوب الجمعي الحاصل حالياً".

من جانبه، قال رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة ذي قار، شهيد الغالبي، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان "تقصير اللجنة الدائمة للامتحانات ومن يتبعها ألقي على كاهل الطلبة.. فما ذنب الطلبة المجدين والمثابرين الذين لم يغشوا ولم يحصلوا على الاسئلة المسربة حتى تلغى إجاباتهم؟!".

ورأى ان "لابد للدولة ومصدر القرار فيها من وقفة جدية بهذا الشأن، لأن هذا يهم الالاف من ابنائنا وبناتنا من طلبة الاعدادية ويتعلق بمصير بلد ومستقبل شعب وسمعة دولة".

وأكمل بأن "لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة ذي قار، تطالب رئاسة الوزراء ووزارة التربية، باتخاذ اجراءات عملية تنقذ التعليم وسمعته، التي تدنت بسبب الفاسدين والمارقين، الذين تعودوا على خراب البلد والإساءة الى سمعته".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل