/
/

شاكر الناهي
تظاهر المئات من اهالي ناحية الدبوني والنواحي المجاورة لها، التابعة الى محافظة واسط، وللمرة الرابعة، صباح امس السبت، امام مديرية شرطة الناحية، معربين عن قلقهم من تجاهل المسؤولين في الحكومة المحلية والمركزية. تميزت هذه التظاهرة وحسب تعليمات اللجنة التنسيقية بالاتفاق بين جميع التنسيقيات من الأقضية والنواحي المجاورة لناحية الدبوني للنزول في تظاهرة موحدة للضغط على الحكومة.
وكان الحضور متميزا بالشباب والنقابات العمالية والجمعيات الفلاحية والطلبة والشباب متضامنين بشعارتهم المطلبية (هذا قرارك ياشعب والخصخصة مرفوضة/ كلا كلا كلا فهداوي/ ..هيهات من الذلة/ وكل العراق ينادي مانريد حكم عبادي / بسم الدين ضحكو علينا/ سلمية.. سلمية).. ودعوة جميع المحلات والاسواق الى اغلاق ابوابهم للتضامن مع المتظاهرين عبر مكبرات الصوت.
وكانت الاستجابة سريعة ثم انطلق المتظاهرون لقطع الطريق بغداد كوت، وتم منعهم من قبل الاقوات الامنية. وسرعان ما وصل وفد من مجلس محافظة واسط وعدد أعضائه اربعة متضامنين مع المتظاهرين.
واعلن الشيخ خالد منادي القريشي، التظاهر في تقاطع الزبيدية على الشارع العام يوم الاثنين القادم والنزول الى الشارع العام وقطع الطريق، ووقع جميع اعضاء التنسيقيات في عموم المدن في المحافظة، للضغط والغاء ما تبقى من القرار، حيث سلمت اللجنة المطالب الى أعضاء المجلس، التي تضمنت (اولا/ رفض مشروع الخصخصة. ثانيا/ مطالبة الحكومة المحلية بطرد موظفي الخصخصة وتطبيق القرار 912 ان وجد. لأن المجلس عاجزا عن القيام بواجبه. ثالثا/ الغاء الديون وتقليل الاسعار الى ما كان في 2008، رابعا/ المطالبة بتوفير البطاقة التموينية وتخفيض اسعار المشتقات النفطية، خامسا/ استقدام ممثل عن رئيس الوزراء وممثل عن وزارة الكهرباء لإيصال مطالب الجماهير، سادسا/ استمرار التظاهرات الى حين تحقيق المطالب؟.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل