/
/

نعمل من اجل دولة مدنية عابرة للطائفية

كربلاء – عبد الواحد الورد

قالت مرشحة الحزب الشيوعي العراقي عن تحالف "سائرون" في محافظة كربلاء، صبيحة هاشم زهيان السعيدي ان "التحالف هو مشروع وطني عابر للطائفية، وان طابعه مدني، لأنه يؤسس لدولة مواطنة ولمجلس نواب وطني يتمتع اعضاؤه بالنزاهة والكفاءة، وان مشروعه يتبنى مهمة مكافحة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية واشاعة الامن"، متابعة حديثها خلال لقائها مع مراسل "طريق الشعب"، ان "سائرون يعد تحالفا سياسيا انتخابيا، وان تشكيله سبقته تفاهمات حتى ظهر للعلن، وهناك الكثير من المشتركات بين الاحزاب المنضوية في هذا التحالف، الذي انبثق من معاناة المواطن والحركة الاحتجاجية".

وأضافت المرشحة ان برنامج التحالف "يشدد على بناء دولة المؤسسات، وعلى توسيع دائرة القانون ليشمل الجميع، وتحقيق عدالة اجتماعية شاملة، مع حسم موضوع استثمار الاموال العامة والقروض الميسرة، واعتماد سياسة نفطية وطنية، والتوزيع العادل للثروة"، موضحة انها من خلال تجوالها وحديثها مع المواطنين اثناء الدعاية الانتخابية، لاحظت اقبالا جماهيريا على برنامج قائمة "سائرون"، ما ينبئ بفوزها في الانتخابات بنسب جيدة.

الشيوعيون يطرقون أبواب أهالي الكوت

واسط – طريق الشعب

نظمت خليتا عادل عويد والعزة التابعتان إلى اللجنة الأساسية للحزب الشيوعي العراقي في مدينة الكوت، أخيرا، جولة إعلامية راجلة في مناطق "دور العمال" و"الجمعية" و"العزة" وسط المدينة.

وطرق المشاركون في الجولة، أبواب المنازل، ووزعوا على أصحابها نسخا من برنامج قائمة "سائرون"، وبطاقات تعرف بمرشح الحزب في واسط ضمن القائمة علي فيحان.

وذكر مراسل "طريق الشعب" ان استقبال المواطنين للفريق الجوال كان جيدا، مبينا ان الفريق شدد على أهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات، لقطع الطريق على الفاسدين، وانه أوضح برنامج "سائرون" للمواطنين، وما يحمله من طموحات أبناء الشعب الراغبين في الخلاص من الأزمات ومن الوجوه الفاسدة.

جولة تعريفية بـ "سائرون" في أبي الخصيب

البصرة – طريق الشعب

نظم فريق من الحزب الشيوعي العراقي في قضاء أبي الخصيب جنوبي البصرة، أخيرا، جولة إعلامية راجلة في مركز القضاء، للتعريف بقائمة "سائرون" ومرشحها عن الحزب في المحافظة، الحقوقي توفيق مجيد الشاهين الذي يحمل التسلسل 5.

وتحدث الفريق إلى الكثيرين من المواطنين والكادحين، عن برنامج القائمة، واستعرض لهم سيرة المرشح الشاهين ووزع عليهم بطاقات تحمل صوره.

منار عمران تلتقي أهالي الخضر والوركاء والرميثة

السماوة – عبد الحسين ناصر السماوي

التقت مرشحة الحزب الشيوعي في محافظة المثنى عن تحالف "سائرون"، منار عمران العبدلي التي تحمل التسلسل 8، الكثير من المواطنين في أقضية الخضر والوركاء والرميثة التابعة إلى المحافظة.

وخلال لقائها بالمواطنين أوضحت المرشحة طبيعة تحالف "سائرون"، باعتباره مشروعا وطنيا عابرا للطائفية ومناهضا لها، وساعيا إلى تحقيق برنامجه الانتخابي، الذي يشدد على الخلاص من المحاصصة الطائفية والسياسية، وعلى تعزيز الطابع المدني الديمقراطي للدولة المدنية.

وكان برفقة المرشحة العبدلي خلال لقاءاتها بالمواطنين، عضو مجلس محافظة المثنى د. غازي الخطيب، وسكرتير وأعضاء اللجنة المحلية للحزب في المحافظة.

ندوة حول الانتخابات في كركوك

كركوك – طريق الشعب

عقدت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة كركوك، أخيرا، ندوة حول آلية العملية الانتخابية، حضرها جمع من المواطنين.

تحدث في الندوة الناشط المدني أحمد كريم والرفيق فهمي صبحي، عن آلية سير العملية الانتخابية، وشرحا طريقة التصويت الالكتروني.

وحث المتحدثان المواطنين على الاسراع في تحديث البطاقات الانتخابية، وعلى المشاركة الفاعلة في الانتخابات، مشددين على أهمية ان يضع الناخب بين عينيه شعار "المجرب لا يجرب"، وأن يختار العناصر النزيهة والكفوءة.

مسيرة إعلامية لـ "سائرون" في الأعظمية

بغداد – حسين علوان

في سياق الحملة الإعلامية لقائمة "سائرون" في بغداد، شكلت اللجنة المحلية للمثقفين في الحزب الشيوعي العراقي بالتعاون مع منظمة الحزب في قضاء الأعظمية، أخيرا، فريقا جوالا جاب عددا من شوارع القضاء وأسواقه.

ووزع الفريق على المواطنين نسخا من برنامج قائمة "سائرون" وبطاقات تعريفية بمرشح القائمة عن الحزب الشيوعي في بغداد، الرفيق رائد فهمي.

ورحب الكثيرون من المواطنين بالفريق، معربين عن تمنياتهم بوصول مرشحي "سائرون" إلى البرلمان، ليأخذوا على عاتقهم مهمات محاربة الفساد والتخلص من نهج المحاصصة المقيت، وبناء دولة المواطنة، وتوفير العيش الكريم للمواطنين.

جولات تعريفية بمرشحي "سائرون" في بغداد

بغداد- مهدي العيسى

نظمت لجنة الشهيد سعدون الأساسية للحزب الشيوعي العراقي في محلية الكرخ الثانية، أخيرا جولة إعلامية راجلة في شوارع بغداد، انطلقت من "حي الاعلام" مرورا بـ "شارع البدالة"، حتى "تقاطع درويش".

ووزع الفريق الجوال على المواطنين ملصقات وبطاقات تعريفية بمرشح الحزب عن قائمة "سائرون" في بغداد، الرفيق رائد فهمي، فضلا عن نسخ من "طريق الشعب" وصفحاتها التي تتضمن صور مرشحي القائمة وأرقامهم التسلسلية.

وفي سياق ذي صلة نظمت لجنة الشهيد سلام عادل الأساسية للحزب، جولة إعلامية في منطقة "أبو دشير"، وزعت فيها على المواطنين نسخا من "طريق الشعب" ومن البطاقات التعريفية بمرشحي الحزب عن قائمة "سائرون" في بغداد.

ودار بين المشاركين في الجولة والمواطنين، حوار حول مساعي "سائرون" إلى بناء دولة المواطنة التي تضمن تقديم الخدمات ومحاربة الفساد وتشريع القوانين التي تؤسس لمبادئ تحقيق العدالة الاجتماعية.

إلى ذلك نظمت لجنة الشهيد كامل شياع الأساسية للحزب، جولة إعلامية في "شارع 20" التجاري بمنطقة البياع، وزعت خلالها على المواطنين نسخا من "طريق الشعب"، ومن البطاقات التعريفية بالرفيق رائد فهمي.

وحث الفريق الجوال المواطنين على المشاركة في الانتخابات واختيار العناصر النزيهة والكفوءة المؤمنة بالإصلاح والتغيير وبناء دولة المواطنة، لمنع الفاسدين والطائفيين من إعادة انتاج انفسهم مجددا.

حول "سائرون" وآفاق التغيير

كاليفورنيا – طريق الشعب

ضيّف الاتحاد الديمقراطي العراقي في كاليفورنيا، يوم السبت 21 نيسان الماضي، الكاتب قُصي الصافي الذي تحدث في ندوة عنوانها "تحالف سائرون وآفاق التغيير"، حضرها جمهور من أبناء الجالية العراقية.

أدار الندوة التي التأمت على قاعة "مطعم عشتار" في الولاية الأمريكية، السيد نجاح يوسف، الذي استهل حديثه حاثا الجميع على المشاركة الواسعة في الانتخابات القادمة، داعيا إلى التصويت لصالح قائمة "سائرون" ومرشحيها.

وأضاف قائلا ان التغيير لن يتحقق من دون المشاركة في الانتخابات وتفويت الفرصة على الفاسدين الذين يسعون إلى الوصول مجددا إلى البرلمان.

الكاتب قصي الصافي، انتقد في معرض حديثه دعوات مقاطعة الانتخابات، مشددا على أهمية المشاركة في هذه الممارسة الديمقراطية، باعتبارها الوسيلة الوحيدة للتغيير والإصلاح.

ثم قدم عرضا تاريخيا لتجارب العديد من الدول، التي تقاربت فيها قوى اليسار مع القوى الدينية المتنورة، في سبيل الدفاع عن مصالح الفقراء والمعدمين، ضاربا أمثلة عن دول أمريكا اللاتينية ودولتي بلجيكا وإيطاليا الأوربيتين.

وسلط الضيف الضوء على التطورات الإيجابية التي طرأت على مواقف التيار الصدري، وأشار إلى ان قاعدة التيار الجماهيرية، جلها من الفقراء والكادحين، وبذلك تلتقي مع نهج اليسار في الدفاع عن مصالح هذه الشريحة الاجتماعية الكبيرة.

وأضاف قائلا ان التظاهرات الجماهيرية التي عمّت مدن العراق، وفرت مناخا صحيا للتقارب بين التيارين المدني والصدري، والتنسيق في ما بينهما لتحقيق الأهداف التي خرج من أجلها المتظاهرون، لافتا إلى ان تحالف "سائرون" يمكن أن يتطور في المستقبل، كونه يبدو أكثر تماسكا من التحالفات الأخرى، وانه إذا ما حقق الفوز الذي يستحقه، فإن آمال الكادحين في التغيير والإصلاح وبناء الدولة المدنية والقضاء على الفساد المالي والاداري، سوف تجد طريقها نحو التحقيق "سيما ان مرشحي هذا التحالف معروفون بالوطنية والكفاءة والنزاهة".

وفي سياق الندوة طرح عدد من الحاضرين أسئلة أجاب عنها الكاتب قصي الصافي بصورة ضافية.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل