/
/

الى بنات وأبناء جاليتنا العراقية الكريمة

                 لا يخفي عليكم أن وطننا يعاني من أزمة سياسية بنيوية كان أحد أهم أسبابها هو نظام المحاصصة الطائفية والأثنية البغيض الذي أنتج الفساد المالي والإداري وسرقة المال العام ووفر الفرصة السانحة لتدخل القوى الإرهابية و الإقليمية والدولية في شؤون عراقنا الحبيب ونهب ثرواته وزرع الفتنة الطائفية بين مكوناته الطائفية والدينية وإرتهان اقتصاده لإقتصاد الدول الغربية وشروط البنك الدولي لعشرات من السنوات القادمة. واليوم ونحن نقترب من يوم الإنتخابات الفيدرالية ، علينا أن نعي حجم المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقنا كمواطنين عراقيين إتجاه وطننا ولتخليصه من الزمر النفعية والإنتهازية التي تحاول أن تخلع ثوب المحاصصة الطائفية والأثنية وترتدي ثوب الوطنية والحرص على مصالح الوطن لتبقى متشبثة بمواقع القرار السياسي والإقتصادي و بالتالي إستمرار  نظام المحاصصة الطائفية والأثنية والفساد ومصادرة الحريات العامة.

                 ان المشاركة الواسعة بالإنتخابات ليست حقآ دستوريآ وواجبآ وطنيآ دفع شعبنا العراقي المئات من الشهداء للحصول عليه على مر تاريخه الوطني وصراعه مع الأنظمة الإستعمارية والدكتاتورية فقط، بل أنها مناسبة لقطع الطريق على القوى الطائفية والفاسدين من العودة الى السلطة من جديد والتحكم بمصير وطننا وشعبنا. ورغم حالة اليأس التي يعاني منها الكثير من العراقيين بسبب فقدانهم الأمل بمجيء نظام سياسي وطني كفؤ ونزيه يقود العراق من ظلمات الطائفية الى نور إعادة بناء الدولة على أسس مدنية ديمقراطية وتحقيق العدالة الإنتقالية وتوفير الأمن والعمل والخدمات وإعادة بناء الإقتصاد الوطني وتحويله من الإقتصاد الريعي الى اقتصاد منوع والنهوض بالقطاعات الإنتاجية الزراعية والصناعية والسياحية. أن العزوف عن المشاركة في الإنتخابات يقدم خدمة مجانية لأحزاب الطائفيين والفاسدين ويقدم لهم السلطة على طبق من ذهب لأن العراق لا يوجد فيه قانون يحدد سقف المشاركة في الإنتخابات وأن عدم الوصول الى ذلك السقف الإنتخابي تعتبر الإنتخابات لاغيه، أي ان الفاسدين ممكن أن يعودوا للسلطة حتى ولو كانت نسبة المشاركة متدنية جدآ.  لذلك تهيب لجنة تحالف سائرون في أستراليا ببنات وأبناء جاليتنا العراقية الكريمة بالمشاركة الفعالة بالإنتخابات وبأنتخاب أصحاب الكفاءة والنزاهة والأيادي البيضاء الذين خبرهم شعبنا العراقي بإخلاصهم وتضحياتهم ونزاهتهم ونظافة  أياديهم مرشحي تحالف سائرون لنقطع الطريق على عودة الطائفيين وسراق المال العام والذين يعملون على تمزيق وحدة شعبنا وتلاحم أبناءه ، لنسير معآ لبناء العراق الجديد، عراق التآخي الوطني والقومي، عراق يتسع لكل العراقيين ويعلى فيه  شأن المواطنة العراقية فوق كل الشؤون الفرعية الأخرى.

اللجنة الإنتخابية لتحالف "سائرون" في أستراليا

17 نيسان 2018

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل