/
/
/

معن كدوم

في قاعة مزينة بشعارات الذكرى الـ 84 لميلاد حزبهم احتفل الشيوعيون العراقيون وأصدقاؤهم بهذه المناسبة في حفل أقامته منظمة الحزب في بريطانيا مساء الجمعة 6 نيسان 2018 على قاعة المركز البولوني في لندن.

افتتح الحفل بدخول مجموعة من الاطفال والشباب القاعة على انغام أغنية " يا حزب الأبطال، يا صوت الأجيال ... عيدك للوطن افراح وآمال، عيدك للشعب افراح وآمال"، وهم يحملون الشموع واعلاماً حمراء احتفاءً بهذه المناسبة العزيزة على قلوب كل الوطنيين.

بعدها افتتح الحفل الرفيق غسان الراضي بالترحيب بالحاضرين، ثم دعا الرفيق معن كدوم سكرتير منظمة الحزب لالقاء كلمة بهذه المناسبة تطرق فيها الى بدايات تأسيس الحزب. وقال "لقد نشأ الحزب الشيوعي العراقي، كضرورة موضوعية للتعبير عن مصالح الطبقة العاملة والجماهير الشعبية، وظهر الى الوجود بعد ان شهدت ساحة النضال الوطني مساهمة واضحة من جانب العمال، وبعد ان اندمجت حركة الطبقة العاملة بالفكر الماركسي الذي حمله عدد من المثقفين الثوريين".

وأشادت الكلمة ببسالة وتضحيات رفاق الحزب وقادته وتصديهم لحملات القمع التي شنتها ضدهم الانظمة الرجعية والدكتاتورية المتعاقبة "دون أن تفت في عضد الشيوعيين أو تثنيهم عن نضالهم الشجاع في سبيل الوطن الحر والشعب السعيد". كما أشارت الى الاوضاع الراهنة في البلاد والعوامل التي ادت الى تفشي الفساد وانعدام الخدمات في ظل سيطرة الاحزاب المتنفذة ونهجها الطائفي، وقادت مجتمعة الى سيطرة تنظيم داعش الارهابي على ثلث الاراضي العراقية. وتناولت نضال الحزب للخلاص من نظام المحاصصة والطائفية السياسية والفساد عبر دعم الحركة الاحتجاجية الشعبية، والتوجه الى إقامة اوسع ائتلاف مدني ديمقراطي وتشكيل كتلة وطنية كبيرة عابرة للطائفية، من اجل الاصلاح والتغيير الحقيقي وإقامة دولة مدنية ديمقراطية على أساس مبدأ المواطنة والعدالة الاجتماعية.

وأكدت كلمة المنظمة على اهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات القادمة واستنهاض طاقات الشيوعيين ومحبيهم وسائر المدنيين الديمقراطيين، للتعريف بقائمة تحالف "سائرون" التي تضم الحزب ومرشحيه. ودعت عموم الناخبين الى منح ثقتهم الغالية الى الجديرين بها، "وبضمنهم المرشحون الشيوعيون، الاوفياء للشعب دائماً وابداً، الصادقون والنزيهون والاكفاء".

بعدها انتقلت أجواء الاحتفال الى الموسيقى حيث أبدع الفنان محمد البيك بأداء اغاني الحزب والعديد من الأغاني العراقية التي اضفت اجواء جميلة من البهجة والسرور. وخلال الحفل قام الرفيق سكرتير المنظمة بتكريم الشخصية الوطنية والمساندة لنضال شعبنا والشيوعيين والديمقراطيين العراقيين، الصديق عبد الاله توفيق، بمناسبة بلوغه الثمانين. كما جرى تكريم احدى السيدات من قريبات مؤسس الحزب الرفيق الخالد فهد. وتم دعوة الرفيق سلم علي عضو اللجنة المركزية لقطع كيكة عيد الحزب التي زينها شعار الذكرى الـ84 لتأسيسه وجرى توزيعها على الحاضرين. وتضمن برنامج الحفل فقرة خاصة بالتبرعات لدعم الحزب.

وختم الحفل بتقديم الشكر والامتنان للحضور وبتجديد العهد على مواصلة النضال تحت راية الحزب الشيوعي العراقي من اجل البديل الوطني الديمقراطي وتحقيق اهدافه السامية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل