/
/

تظاهر العشرات، امس الاحد، من الموظفين المتعاقدين مع كهرباء البصرة، امام مبنى ديوان المحافظة، مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم وصرف رواتبهم.

وقالت وكالات محلية، إن المتظاهرين طالبوا ايضا برفع مطالبهم الى وزير الكهرباء للنظر فيها، داعين أعضاء البرلمان الى السعي في تنفيذ حقهم الدستوري بالتعيين.

واضافت، أن المتظاهرين أكدوا استمرارهم بالتظاهرات حتى يتم تنفيذ هذه المطالب المشروعة. وبيّن المتظاهرون أن لديهم "عائلات وواجبات وكلها تتطلب مصروفات مالية رغم أن الكثير منّا منذ ثمان سنوات يطالب الحكومة بالتثبيت على ملاك وزارة الكهرباء".

في غضون ذلك، تظاهر العشرات من أبناء ناحية النشوة، شمالي البصرة، قرب أحد مداخل حقل مجنون النفطي للمطالبة بتشغيلهم فيه، وتعويض منطقتهم عن أضرار التلوث البيئي الناجم عن الصناعة النفطية.

وقال أحد منظمي التظاهرة الناشط المدني عادل عجيرف ياسين، لوكالة محلية، إن "المتظاهرين يطالبون بتوفير فرص عمل لهم في حقل مجنون النفطي القريب من مناطقهم السكنية في ناحية النشوة، وافتتاح مكتب حكومي للتشغيل في الناحية"، مبيناً أن"المتظاهرين يطالبون أيضاً بمعالجة الحالات المرضية الناجمة عن التلوث البيئي الذي تخلفه عمليات استخراج النفط من الحقل".

ولفت ياسين الى أن "التظاهرة حاصلة على ترخيص مسبق من مديرية الشرطة في البصرة"، مضيفاً أن "المزيد من التظاهرات سوف ننظمها خلال الفترة المقبلة قرب الحقل في حال عدم الاستجابة لمطالبنا المشروعة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل