/
/
/

طريق الشعب
احتشد مساء أمس الاثنين، في ساحة التحرير، وسط بغداد، ناشطون ومواطنون منددين بتمسك بعض القوى السياسية بالمحاصصة الطائفية والاثنية، داعين رئيس الوزراء إلى رفض هذا النهج المقيت. التظاهرة التي حضرها مجموعة من النشطاء النقابيين والشعراء والمثقفين، رفعت شعارات من قبيل (كفى تشبثاً بالمحاصصة وامتيازاتها، التأخر في تشكيل الحكومة تمسكٌ بنظام الطائفية السياسية، الشعب أعلن رفضه القاطع للمحاصصة والفساد). وقرئ خلال التظاهرة بيان تنسيقية مستمرون لحركة الاحتجاج، جاء فيها: "تغيير الوجوه لا يكفي، لابد من رسائل تطمين للمواطنين تنعش الآمال فيهم بأن طريق الإصلاح والتغيير هو طريق الحكومة الأكيد". وأكد بيان تنسيقية ثوار التحرير، أن مشروع الإصلاح والتغيير يواجه خصومة شرسة من لدن قوى المحاصصة والفساد، سعياً للامتيازات والمصالح الضيقة، مشددا أن الشباب لن يقبلوا بسياسة التهميش، وهم مستمرون في نضالهم من اجل نيل حقوقهم وتوفير الخدمات لعامة العراقيين. كما قرئ في التظاهرة، بيان اتحاد الجمعيات الفلاحية من قبل عضو الاتحاد كاظم بدن، وبيان اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق، وبيان جمعية المهندسين العراقيين، وبيان فريق مهندسي الإصلاح. وانشد مجموعة من الشعراء قصائد حماسية وأخرى ناقدة للأوضاع منهم، سعد عبدالله، ومحمد فاضل وخيرالله الزبيدي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل