/
/
/

البصريون يعودون إلى الاحتجاج.. ومطالبات بـ"أقل الحقوق" !
 طريق الشعب
تظاهر حشد من موظفي العقود والاجراء العاملين في دوائر الكهرباء في البصرة، أمس السبت، أمام مكتب مجلس النواب في المحافظة، للمطالبة بالتثبيت على الملاك الدائم ضمن موازنة 2019.
وطالب المحتجون بالتثبيت على الملاك الدائم، عادين ذلك "اقل حقوقهم" خاصة وان لديهم سنوات خدمة تصل الى 13 عاماً.
ودعا المحتجون رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى النظر بمطالبهم، خصوصا وان مجال عملهم يتضمن خطورة، أدت في بعض الاحيان إلى وفاة بعض العاملين اثر الصعقات الكهربائية.
وشهدت البصرة تظاهرات مماثلة لعقود وإجراء الكهرباء طالبت بالتثبيت على الملاك الدائم، فيما أعلنت وزارة الكهرباء بان ملف التثبيت مضمنون بموازنة العام المقبل.
كما تظاهر حشد من ابناء مدينة البصرة امام مبنى الحكومة المحلية في منطقة المعقل للمطالبة باقالة محافظ البصرة وتقديم الخدمات لأهالي المحافظة.
وقال احد المتظاهرين في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب" ان المطالبات الاخرى شملت اقالة جميع المدراء العامين في الدوائر الخدمية وتوفير الدرجات الوظيفية لأبناء المحافظة.
ويطالب المحتجون البصريون منذ مدة، بالكشف عن مصير المعتقلين منذ أربعة أشهر بسبب مشاركتهم بالاحتجاجات التي اندلعت في تموز الماضي، والمطالبة أيضاً بالإفراج عنهم تنفيذاً لقرار رئيس مجلس الوزراء، الذي قضى بالإفراج عن المعتقلين على خلفية التظاهرات.
وأكد عبد المهدي، الأربعاء الماضي، أن الحكومة بدأت بإجراءات فعلية لتقديم كل الدعم للمحافظة وأهلها.
وذكر بيان صدر عن مكتبه، عقب اجتماعه مع برلمانيين من المحافظة أنه "ناقش أوضاع البصرة في مجالات الأمن والإعمار وتوفير مياه الشرب والاستثمار والخدمات والزراعة والصناعة والسكن والصحة والطرق وتوفير فرص العمل". ولم يتطرق البيان إلى مطالب المتظاهرين، وإنما ركز على "أحقية المواطنين في التظاهر السلمي وإفساح المجال أمام التعبير، باعتباره ممارسة ديمقراطية صحيحة، وأن يبقى في الحدود السلمية".
عضو تنسيقية تظاهرات حي الحكيمية، وسط البصرة، سامي الواثق، ذكر في تصريح صحفي، إنه "لم يتحقق من مطالب المتظاهرين وأهالي البصرة، التي انطلقت في تموز الماضي، أي مطلب، حتى أن المياه غير الصالحة للشرب والمالحة ما زالت على وضعها، والتيار الكهربائي غير مستقر، بالإضافة إلى جيوش العاطلين عن العمل الذين لم يحصلوا على تعيين".
وأوضح أنه "لا تغيير في مطالب المتظاهرين، التي سيضاف إليها مطلب إطلاق سراح المعتقلين من المتظاهرين في السجون". وأضاف أن "المطالب سترفع بلافتات، وأهمها إقالة المدراء العامين في الدوائر الحكومية في البصرة، لأنهم سبب توقف تعيين الخريجين في المحافظة. وستنطلق التظاهرات اليوم من أمام مبنى محافظة البصرة الجديد، وسنواجه الفساد، وتظاهراتنا مستمرة حتى تحقيق مطالب البصرة".
من جانبه، بيّن أحد وجهاء عشائر البصرة، علي البدري، أن "التظاهرات، التي جرت في الأشهر السابقة، مثلت الرأي الشعبي البصري، بالإضافة إلى التيارات المدنية والمثقفين وبوجود العشائر، ومع ذلك لم تستجب الحكومة لأي مطلب من مطالب المتظاهرين، وانشغلت بالانتخابات البرلمانية، وحتى أن الرئيس الحالي (عبد المهدي) لم يتحدث، منذ تسلمه مهامه، عن التجاوب مع مطالبنا".

********
محتجو ميسان يرفضون تكريس المحاصصة
 مهند حسين علي
عبر أبناء ميسان عن استيائهم من فرض المحاصصة الطائفية والاثنية، بتنظيم وقفة احتجاجية ومطلبية يوم الخميس الماضي في مركز المدينة أمام مستشفى الزهراوي الجراحي.
وطالب المحتجون بالإسراع في استكمال الكابينة الوزارية بعيداً عن نهج المحاصصة الطائفية والحزبية. كما طالب المحتجون بتشكيلة وزارية تحفظ أموال العراق من الفاسدين والسراق من خلال ترشيح كفاءات وطنية ونزيهة مستقلة تؤمن بالوطن وسيادته واستقلاله.
كما ورفع المحتجون أصواتهم بالهتافات والشعارات المنددة بنظام المحاصصة المقيت.

*********
تظاهرة وسط الناصرية بشأن وظائف التربية
 طريق الشعب
تظاهر العشرات من الخريجين وناشطين مدنيين في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية، أمس السبت، احتجاجا على آلية اختيار اسماء المرشحين لشغل الدرجات الوظيفية الخاصة بمديرية التربية.
وقال المتظاهر عدي الجابري في تصريح صحفي، ان اعلان الاسماء سجل عددا من المخالفات في اختيار خريجي السنوات السابقة واحتساب درجات الافضلية وتكرارا في الاسماء وظهور عدة اسماء من عائلة واحدة.
واشار الجابري الى ان التظاهرة تأتي للمطالبة بالغاء واعادة آليات التعيين لضمان عدالة الترشيح واعلان الاسماء دون تدخل المسؤولين المحليين.
هذا وباشرت مديرية تربية محافظة ذي قار فجر الجمعة بإعلان أسماء المشمولين بالتعيين على ملاكها ضمن درجات الحذف والاستحداث البالغ عددها 3765 درجة وظيفية مختلفة الاختصاصات والعناوين.

***********
متظاهرو البصرة يطالبون بمحاسبة الفاسدين وتوفير فرص عمل
 محمود سعدون
تظاهر العشرات من اهالي البصرة أمس الأول، في ساحة عبد الكريم قاسم، داعين الى محاسبة الفاسدين. واكد المتظاهرون على توفير فرص عمل للعاطلين وتحسين البنى التحتية للمحافظة.
المتظاهر الشاب محمد عيدان قال لـ"طريق الشعب" ان الجماهير خرجت مطالبة بحقها، ونحن كشباب نطالب الحكومة المحلية والاتحادية بتوفير فرص عمل للآلاف من العاطلين عن العمل وان تأخذ مطالب الجماهير بجدية في التنفيذ من دون تسويف ومماطلة وايجاد الحلول الجذرية التي تقلل من آفة البطالة والتي هي دمار كل المجتمعات.
والقى الناشط السياسي كاظم محسن كلمة التيار المدني, جاء فيها "من هنا من ساحة احتجاج البصرة اطلقتم الجغرافيا التي لم تستسلم للحواجز ومكعبات الاسمنت والسياسات الطائفية الهوجاء وتكميم الافواه وقمع حرية التعبير والترهيب والتخويف حتى وصل الحال بطغمة الفساد الى استخدام العنف والرصاص الحي".
واضاف ايضا ان طغمة الفساد بات شغلها الشاغل اللهث وراء مصالحها وملء جيوبها بالمال العام فأوصدت ابوابها بوجه صرخات المظلومين الى ان جاء يوم تشكيل الحكومة وشراء المناصب بالمليارات و الذي كان بداية انطلاق صوت الارادة الشعبية بوجه طغمة الفساد والمحاصصة الطائفية.

*******
تظاهرة في السماوة تطالب بإكساء شارع معمل الإسمنت

طريق الشعب
تظاهر العشرات من اهالي ناحية المملحة بالسماوة، أمس السبت، للمطالبة بإكساء الشارع المؤدي لمعمل الاسمنت بالمحافظة.
وبحسب وكالة "الغد برس"، فإن المتظاهرين اصروا على قطع الطريق مما ادى الى تفريقهم بالقوة من قبل قوة تابعة الى مديرية شرطة المثنى.

 

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل