/
/
/

 -الى تنسيقيات الحراك الجماهيري ، والاتحادات والنقابات ومنظمات المجتمع المدني، والقوى والشخصيات المدنية والديمقراطية  في جميع أرجاء الوطن وخارجه.

- الى المرابطات والمرابطين المثابرين الشجعان في ساحات الاحتجاج الشعبي في مدن العراق وقصباته..

نحن أخوانكم وأصدقائكم ورفاقكم في منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية نبعث لكم أسمى آيات الاعتزاز والاعجاب بروحكم النضالية الوثابة وإصراركم وتفانيكم المنقطع النضيرمن أجل الدفاع عن المطالب المشروعة لابناء شعبنا .

 أن الازمات والمشاكل المستعصية وعلى كافة الاصعدة لازالت تعصف ببلدنا وتضعه في مهب الريح ، وأن صراع قوى المحاصصة والطائفية والفساد من أجل المناصب والحصص ومحاولاتهم المحمومة للتشبث بمواقعهم والالتفاف على كل خطوة تذهب باتجاه الاصلاح والتغيير وأعادة اسلوب الحكم السابق الذي رفضه الشعب بشكل قاطع ، كل ذلك يثبت بشكل لايقبل الشك باستهتار هذه القوى بمطالب وحقوق الناس وتطلعهم العارم نحو التغيير الجذري وتحقيق العدالة الاجتماعية .

نحن لانعول على هذه القوى التي لاتلتفت إلا لمصالحها ، ان تسير في طريق الاصلاح والتغييروانقاذ البلد من ازماته ولو نصف خطوة ، فنحن على يقين بأن الهبة الجماهيرية التموزية لم يخفت أوارها بعد ، وفي انتظارها جولات وصولات لاقتلاع هؤلاء الفاسدين والمتحاصصين الطائفيين والقوميين وأجبارهم على الهزيمة ، وذلك لايتم الا بوحدة العمل والتنسيق بين كل القوى السياسية وعلى مختلف مشاربها الفكرية والاجتماعية ، وكذلك النقابات والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات المدنية والديمقراطية الساعية والمؤمنة حقا بالتغيير وبناء الدولة المدنية التي توفر العدالة الاجتماعية لجميع العراقيين .

ندعوكم ايها الثابتون على طريق التغيير الى لملمة الصفوف والتراصف والترفع عن صغائر الاختلافات وتوحيد الجهود، ونجدد لكم دعمنا وتضامننا المطلق معكم ومع مطالبكم المشروعة ، فأنتم الامل والمرتجى لدحر قوى الفساد والارهاب والمحاصصة الطائفية والقومية ، نقف معكم ونشد على ايديكم .

المجلس الحزبي العشرون لمنظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

في 17/11/2018  

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل