/
/
/

طريق الشعب
يواصل عمال وموظفو العقود في وزارة الكهرباء، اعتصامهم لليوم السادس عشر، في بغداد والمحافظات، للمطالبة بتثبيتهم على ملاكات الوزارة، فيما أعلنت هيئة رئاسة مجلس النواب، التوصل لاتفاق لتثبيتهم ضمن موازنة 2019.
في الاثناء، نظم عمال وموظفون آخرون وقفات احتجاجية في البصرة والمثنى وذي قار، للمطالبة بمستحقاتهم المالية، كما شهدت ذي قار تظاهرة مطلبية تتعلق بتوفير الخدمات، خرجت تظاهرة فلاحية في محافظة بابل، احتجاجا على عدم اطلاق المياه لإنقاذ احد الأنهر المهمة في قضاء القاسم.

اعتصام منذ 16 يوما

وقال سيف عيدان فليح، احد منسقي الاعتصام في بغداد، لـ"طريق الشعب"، ان "اعتصام موظفي الاجر اليومي والعقود في وزارة الكهرباء، والذي بدأ في 11 من الشهر الجاري، مازال مستمرا ولن يتوقف حتى صدور قرار وزاري بتلبية حقوقهم في التثبيت على ملاكات الوزارة".
وبين فليح، "لم يقتصر الموظفون والعمال على الاعتصام، بل نظموا وقفات احتجاجية داخل محطات الكهرباء التي يعملون فيها".

33 موظفا وعاملا بلا حقوق

وأشار الى ان "اعداد موظفي العقود وعمال الاجر اليومي في وزارة الكهرباء تصل الى 33 الفا، وهم لا يتمتعون باي نوع من المخصصات او الامتيازات ولا تمنح لهم اي اجازة، وعند اضطرارهم الى اخذ إجازة تلجأ دوائرهم الى الاستقطاع من رواتبهم او تسريحهم من العمل".
ومضى قائلا "الاعتصام شمل مناطق عديدة في بغداد، وكذلك في محافظات الفرات الاوسط في الحلة والنجف والديوانية، ومحافظات جنوبية، بالإضافة الى الوقفات الاحتجاجية. وان التنسيق مستمر مع جميع المحافظات الى ان يتم اصدار امر وزاري بتثبيت جميع العاملين من الاجور اليومية والعقود في وزارة الكهرباء".
وردف فليح، الى ان "شخصيات برلمانية، خاصة ضمن تحالف سائرون زاروا عددا من خيمات الاعتصامات في بغداد والمحافظات اضافة الى حدوث لقاءات لعدد من المسؤولين في السلطة التنفيذية سواء في وزارة الكهرباء وغيرهم. وجميعهم ابدوا تعاونهم مع المعتصمين واطلقوا الوعود بتحقيق المطاليب"

البصرة: وقفة احتجاجية

نظم موظفو العقود والأجراء اليوميين في دوائر الكهرباء في البصرة صباح امس الاثنين وقفة للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم، فيما عاودوا عملهم بعد ذلك بناءً على توجيهات تنسيقية تظاهرات الكهرباء التي دعت أيضا جميع العقود والأجراء اليوميين إلى عقد اجتماع في القواطع ومقر الشركة والفروع بساحة الطيران وسط البصرة في الساعة 4 عصراً للخروج بقرار موحد وجماعي عن خطواتهم القادمة.

تثبيت العمال والمتعاقدين

في الاثناء، قال النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إنه "بعد بذل جهود استثنائية من قبل هيئة رئاسة مجلس النواب، وبالاتفاق مع وزارة المالية والمداولة مع وزارة الكهرباء، انتهت باتخاذ قرار ادراج تثبيت جميع الموظفين العاملين بصفة عقد في وزارة الكهرباء، ضمن الموازنة العامة الاتحادية لعام ٢٠١٩".
واشار الى ان "الدور الكبير الذي بذل من العاملين على مدى السنوات الماضية محل تقدير، ولإنصاف جهودهم وحثهم على تقديم الافضل للمستقبل وتحسين واقع الطاقة الكهربائية التي تشكل عَصّب الحياة في العراق".

المثنى: موظفون وعمال وكسبة

جدد العشرات من المتعاقدين و العاملين بالأجر اليومي في دائرة صحة المثنى، امس الاثنين تنظيم وقفة احتجاجية امام مبنى الدائرة للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم وتحسين اجورهم للحد الذي اقره مجلس الوزراء، وتخصيص الدرجات التي أعلنت عنها الدائرة لأصحاب العقود والاجراء.
وقال عدد من المتظاهرين، انهم يعانون من عدم الانصاف في اجورهم اليومية على الرغم من مدة العمل الطويلة في دائرة الصحة فضلا عن عدم شمولهم بدرجات الحذف والاستحداث، مبينين أن عددهم يصل الى 620 اجيرا ومتعاقدا موزعين على المؤسسات الصحية.
وأكدوا أنهم سيستمرون بتنظيم الاحتجاجات إلى حين رفع اجورهم وشمولهم بتلك الدرجات وتعديل آلية التفاضل بين المتقدمين.
كما نظم عدد من منتسبي الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في المثنى، وقفة احتجاجية أمام مبنى الشركة للمطالبة بتعديل رواتبهم أسوة بباقي الوزارات ورفع التسكين وصرف الحوافز الخاصة بهم.
وقال احد منظمي الوقفة عبد الزهرة الغزي، إن الموظفين اتفقوا على تنظيم اعتصام مفتوح في حال عدم الاستجابة لمطالبهم التي وصفها بالمشروعة.
في غضون ذلك، تظاهر عدد من أصحاب محلات بيع الخضار والبسطات في مدينة السماوة حتجاجا على إزالة بسطاتهم وعدم توفير البديل المناسب.

ذي قار: تظاهرة مطلبية

وفي السياق، تظاهر العشرات من اهالي منطقة العكر جنوبي الناصرية، على الطريق العام غرب المحافظة احتجاجا على تردي واقع الخدمات بعد موجة الامطار الاخيرة ومطالبين الجهات الحكومية بالالتفات الى معاناتهم.
وقال احد المتظاهرين ستار كاظم، في تصريح صحفي، ان تظاهرتهم تأتي على عدم وجود أي اهتمام حكومي على الرغم من تفاقم تداعيات ازمة الامطار، مشيرا الى ان معاناتهم مازالت مستمرة مع توقف الدوام في احدى المدارس التابعة الى منطقتهم بسبب عدم وجود شارع يؤدي لها.

بابل: تظاهرة فلاحية

وفي بابل، قال مراسل "طريق الشعب"، محمد علي محيي الدين، ان المئات من الفلاحين في قضاء القاسم وقضاء الهاشمية، تظاهروا على جسر الجربوعية الواقع على طريق حله- ديوانية، مطالبين المحافظة ومديرية الموارد المائية بضخ كميات كافية من المياه للنهر بعد أن أوشك على الاندراس، مضيفا ان المتظاهرين، اتصلوا قبل التظاهرة مع عقيل الربيعي أمين عام مجلس المحافظة، الذي وعدهم بالاتصال بالمسؤولين للوقوف على مطالبهم لأنهم هددوا بقطع الطريق الرابط بين الحلة والديوانية.
وذكر ان نائب محافظ بابل وسام أصلان مع معاون مدير الموارد المائية في بابل وقائمقام الهاشمية والقاسم، التقوا المتظاهرين، وتم الاتفاق على أن تقوم مديرية الموارد المائية بضخ الكميات اللازمة لهذا النهر الحيوي الذي يغذي عشرات آلاف الدوانم الزراعية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل