/
/

طريق الشعب
اعلنت رابطة الأنصار الشيوعين العراقيين، امس الاول السبت، ادانتها للأساليب القمعية والاستخدام المفرط للقوة الذي ادى الى وقوع شهداء وجرحى بين المتظاهرين البصريين، مؤكدة تضامنها الكامل مع مطالبهم المشروعة، داعية الحكومتين الاتحادية والمحلية الى الاسراع في تنفيذ المشاريع الاساسية.
وقالت الرابطة، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "منذ أكثر من شهر وتطورات الاوضاع السلبية في بصرة السياب، يثير قلق جميع الشرفاء في عراقنا وفي العالم اجمع، تلك الأوضاع التي جاءت كنتيجة طبيعية للحرمان والتجاهل لأبسط الحقوق والخدمات وفي عدم توفير ابسط مستلزمات الحياة الانسانية من كهرباء وماء على مدى اكثر من عقد من الزمن.
وقالت "اننا في رابطة الأنصار الشيوعين العراقيين، ندين كافة الاساليب القمعية والاستخدام المفرط للقوة الذي ادى الى استشهاد العديد من الشبيبة البصرية والى جرح المئات من الشباب والنساء والأطفال، فأننا نعلن تضامننا الكامل مع مطالب البصرة واهلها المشروعة، ونطالب الحكومة المركزية والمحلية في بالاسراع في تنفيذ المشاريع الأساسية وتوفير فرص عمل للشبيبة العاطلة عن العمل وفي الوقت نفسه ندعو القوات الامنية الى حماية التظاهرات ومن يشترك فيها والى عدم فسح المجال لكل من يحاول حرف التظاهرات عن اهدافها الرئيسة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل