/
/

ستضحكون من عنوان المقال وربما سيشتمني البعض وقد يتهمني اخرون بمؤازرة الفاسدين والربت على اكتافهم ..لكن مهلا اصدقائي فما يحدث في بلدنا يحتم علينا التفكير مليا قبل ان نكتب حرفا واحدا نذّم فيه الفاسدين و سراق المال العام  ونكشف للملأ حجم الدمار الذي لحق بنا وبحياتنا بوجودهم طالما ان هناك  مَنْ يوفر لهم الحصانة  ويحميهم من اقلامنا التي تطال عفتهم وشرف مسيرتهم المهنية.

 عشرات  الصحفيين ومثلهم ناشطون مدنيون ومواطنون عزل.. لاحقتهم يد المساءلة بسبب ما قالوه او كتبوه ، عوقبوا على  جريرة كشف ملفات  غير بريئة فمنهم من لقي حتفه  برصاصة مجهولة  ومنهم من وقع ضحية حادث مؤسف و اخرون تلقفتهم ايدي المنية بطرق شتى او حتى تهديد او وعيد بأضعف الايمان ، وبما ان صور  تضييق الخناق قد تنوعت هذه الايام وصارتْ تطل علينا بطرائق شتى..اذن لابد  من ان نلجم عنان اقلامنا السليطة و السنتنا غير البريئة !

ارجوكم لا تسبوا المسؤولين ولا تنتقدوا ذوي  الجاه و النيافة  وأصحاب المعالي الكرام فمع كل جرة قلم ستجدون نصا يُفسر بغير ما وضع لأجله وستجدون العشرات ممن يستلذون بتفسير اقاويلكم على غير هدى !

 وربما لن تجدوا من يدافع عنكم حين تتنصل مؤسساتكم التي تعملون بها من دورها في حمايتكم والذود عنكم وقد  يحالفكم الحظ  ان تفتح  قناة الشرقية بابها لتكونوا مادة حصادها اليومي وتطالب بنصرتكم

ما حدث وما يحدث جعلني افكر مليا في كل المؤسسات الاعلامية التي عملت بها وربما التي سأعمل بها لاحقا ان شاءتْ الايام فهل يا ترى ستكون لنا عضداً وسنداً كما الشرقية اليوم وهي تستهلك ساعات  حصادها  من اجل قضية  ناشط مدني في بلدٍ لا نعرف  كيف اضحتْ به الامور فصرنا نخاف حتى من ان نسير جنب الجدار خشية ان يقع علينا  !

لن امتدح الشرقية او رئيسها او موظفيها ولن ابخس دور المؤسسات الاعلامية الاخرى في وقفتها المشرفة تجاه  باسم خشان او غيره لكن موقف قناة الشرقية هذا جعلنا ندرك تماماً ان  ايادٍ ستمتد للدفاع عنا  وتنبيه الرأي العام بمخاطر ما يحيق بنا وبحجم المأساة التي يعيشها من يطالبون بالحق وكشف الفساد وتحقيق العدل بطرق قانونية .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل