/
/

 شدد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، والقيادي في تحالف "سائرون"، الرفيق رائد فهمي، على أهمية الزيارة التي قام بها وفد بارز من نواة الكتلة الأكبر إلى أربيل، موضحاً أن مطالب إقليم كردستان ستكون من أولويات الحكومة الاتحادية.

 وقال فهمي في تصريح أدلى به لشبكة "رووداو" الإعلامية، إن "مشروع التحالف الذي انبثق عن اجتماع فندق بابل في بغداد قادر على الاستجابة لكل المهمات والتحديات الكبيرة بما فيها تلك المعضلات المتعلقة بوضع إقليم كردستان وعلاقاته مع الحكومة الاتحادية سواء كانت متعلقة بالمناطق المتنازع عليها وقضايا قوات البيشمركة".

 وأضاف ان "الطرف الكردستاني سيكون شريكاً مهماً في برنامج الحكومة القادمة وأن القضايا التي تعتبر أولويات بالنسبة الى الأحزاب الكردستانية ستكون من أولويات الحكومة الاتحادية أيضاً".

 أوضح القيادي في تحالف "سائرون"، أن "الحكومة القادمة ستشارك فيها أطراف مختلفة على أساس مشروع مشترك يتضمن المطالب الأساسية للأحزاب الكردستانية المنسجمة مع الدستور وينبغي أن تلتزم جميع الأطراف بها".

 وأشار إلى أنه "من الصعب القول انه خلال هذا الأسبوع ستحسم الأمور ولكن هناك رغبة جادة للوصول إلى تشكيل الحكومة وفق الاستحقاقات الدستورية والقوانين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل