/
/
/

استقبلت محلية البصرة للحزب الشيوعي العراقي، وفداً من حزب التجمع الجمهوري  برئاسة مسؤول الحزب في البصرة أيسر صالح.

وتناول الجانبان الأوضاع السياسية الجارية في البلد، مؤكدين على أن يتم تشكيل الكتلة الاكبر وفق برنامج وطني يؤمّن الخروج من نهج المحاصصة الطائفية ويعتمد أساساً مبدأ المواطنة المتساوية بالحقوق والواجبات.

وجرى الحديث، بشكل مكثف عن الأوضاع التي تمر بها محافظة البصرة والوقوف على آخر تطورات الوضع في المحافظة، واستنكر الجانبان الاعتداء على المتظاهرين واستخدام الرصاص الحي ضدهم.

ووقف الوفدان عند التظاهرات التي خرجت من أجل معالجة المياه المالحة وحل مشكلة الكهرباء وتوفير فرص عمل للشباب العاطلين وخصوصا الخريجين منهم، مدينين التعرض الى الممتلكات العامة والخاصة، مؤكدين على سلمية التظاهر لحين تحقيق المطالب.

 من جهته، شدد الرفيق جمعة الزيني سكرتير محلية البصرة للحزب الشيوعي العراقي، على أهمية الاسراع بتحقيق مطالب المحتجين والعمل على تهدئة الأوضاع عبر الاستماع الجيد الى مطالبهم ووضع حلول آنية سريعة، منبها الى اهمية سليمة التظاهر وعدم الانجرار وراء أي استفزاز.

ورأى الجانبان، أن تحل مشاكل البصرة عبر الاسراع باطلاق التخصيصات المالية لها، محملين الحكومة الاتحادية، الاوضاع التي تمر بها محافظة البصرة.

 وكان في استقبال الوفد من محلية البصرة للحزب الشيوعي العراقي الى جانب الرفيق جمعة الزيني سكرتير المحلية، الرفاق ريسان عبد الزهرة وأحمد ستار العكيلي أعضاء مكتب محلية الحزب في البصرة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل