/
/
/

بغداد – طريق الشعب

استقبل الرفيق مفيد الجزائري نائب سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي يوم امس الاربعاء، وفدا من حزب الامة العراقي برئاسة السيد محمود العكيلي نائب الامين العام للحزب.

وقدم السيد العكيلي خلال اللقاء التهنئة بفوز الحزب الشيوعي في انتخابات مجلس النواب ضمن تحالف "سائرون"، وقال ان هذا الفوز "انتصار لنا ولعموم القوى الديمقراطية والمدنية". كما عبر عن الاستنكار للاعتداء الاجرامي الذي تعرض له مقر الحزب في بغداد مساء الجمعة الماضية، واكد وقوف حزب الامة الى جانبه في مواجهة قوى العنف والارهاب.

واستعرض الجانبان التطورات في البلاد، واتفقا على اهمية التقيد بالدستور والقوانين في ما يخص اعلان النتائج النهائية للانتخابات وتشكيل الحكومة الجديدة، وان ينهض تحالف "سائرون" باعتباره الاول بين الفائزين، بدوره في استقطاب الكتل الداعمة للتغيير والإصلاح. واتفقت آراء الطرفين ايضا في ضرورة تفعيل وتنشيط التيار الديمقراطي العراقي، وتأمين التنسيق والتعاون بين القوى المدنية الديمقراطية استعدادا لخوض انتخابات مجالس المحافظات.

هذا وضم وفد حزب الامة اضافة الى السيد محمود العكيلي ثلاثة من اعضاء مكتبه السياسي، هم السيدة اخلاص الشمري، والسيدين مجيد العزاوي وباسل الجبوري.

فيما ضم وفد الحزب الشيوعي الى جانب الرفيق الجزائري كلا من الرفاق شميران مروكل عضو المكتب السياسي، وعلي مهدي عضو اللجنة المركزية ، وولاء نجاح وعلي صبري عضوي لجنة العلاقات الوطنية والعربية المركزية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل