/
/

يركز برنامج سائرون على التغيير والاصلاح، ويجعل منهما هدفا محوريا في عمله ونشاطه ودعايته الانتخابية وسعيه الى تعبئة القوى من اجل تحقيقه. وهو ينطلق من ادراك اهمية وضرورة البعد الجماهيري لعملية الاصلاح، فالمطالبة به كانت من الشعارات الاساسية لحركة الاحتجاج الشعبي.
واذ يعتبر ان اصلاح الدولة واعادة بنائها بعيدا عن نهج المحاصصة والطائفية السياسية والتحول بها من دولة " المكونات" الى دولة المواطنة، هو نقطة الشروع في ذلك ، فانه يعير اهتماما كبيرا الى القضايا الاقتصادية والاجتماعية، ويؤكد ان تحقيق تنمية مستدامة يعم خيرها جميع ابناء الشعب يكاد يقترب من المستحيل اذا لم يتم اصلاح حقيقي في بناء الدولة، يعتمد الاخلاص والكفاءة والنزاهة اساسا في تولي الوظيفة العامة، وعلى وجه الخصوص في الدرجات الخاصة على اختلاف مستوياتها، ويضع الشخص المناسب في المكان المناسب.
وفي هذا السياق ايضا، يبدو من العبث الحديث عن تنمية ونهوض اقتصادي- اجتماعي ما دام اخطبوط الفساد موجودا. ومن هنا جاء تصميم " سائرون" على وضع استراتيجية فعالة لمكافحة الفساد، واعتماد مجموعة من الاجراءات والآليات التي تحد من هذه الظاهرة الخطرة، وما ينتج عنها من ضياع المزيد من الثروات العامة ، اموالا وممتلكات وعقارات.
ويقدم برنامج " سائرون" تصورا منسجما لكيفية ادارة موارد البلد وآليات التنسيق بين السياستين المالية والنقدية، والنهوض باقتصاد بلدنا عبر ادوات اساسية تقوم على تبني سياسة نفطية عقلانية، والتقليل التدريجي من الاعتماد على موارد النفط لجهة دعم وتطوير الصناعة والزراعة والخدمات الانتاجية. وفي هذا السياق يدعو البرنامج الى عدم اقرار الموازنات السنوية للدولة ما لم تكن مصحوبة بالحسابات الختامية.
ويأتي المواطن العراقي وتأمين حاجاته وتوفير العيش الكريم له ضمن اساسيات تحالف " سائرون"، فهو يقدم معالجات شاملة في مختلف المجالات ذات العلاقة بالخدمات العامة، سيما الاساسية منها: الصحة والتعليم والماء الصالح للشرب والنقل والسكن والاتصالات والمشاريع البلدية.
ويتميز البرنامج ايضا بكونه يولي اهتماما فائقا للثقافة، مطالبا بان تخصص لها نسبة ثابتة (1 في المائة) من ميزانية الدولة السنوية، وداعيا الى ضمان حقوق المثقفين وحرية الابداع والحماية الفكرية للمنتج الثقافي، والى دعم المطالبة بتأسيس مجلس أعلى للثقافة والآداب والفنون، وتشريع قانون التفرغ الادبي .
وانسجاما مع شعاره الرئيس الداعي الى "اقامة دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية" يفرد البرنامج حيزا واسعا لموضوعة العدالة، بما ينصف جميع ابناء الشعب العراقي ، خصوصا الفقراء والكادحين والمهمشين وذوي الدخل المحدود. ويورد البرنامج العديد من الخطوات التي يروم التحالف القيام بها، سواء من خلال ثقل تمثيله في مجلس النواب او في السلطات التنفيذية، كذلك عبر الضغط الجماهيري الواسع.
ويؤكد التحالف في برنامجه مسألة مهمة واساسية في هذا السياق، تتمثل في ايجاد فرص عمل متكافئة للعراقيين جميعا ومعالجة قضية البطالة. كذلك تفعيل قانون الضمان الاجتماعي الشامل وتعزيز شبكة الحماية الاجتماعية، والتوجه نحو تأسيس صناديق تقدم الاعانات المالية في حالات البطالة والعجز الناجم عن العمل والشيخوخة، وايجاد نظام فعال لتمويل هذه الصناديق، اضافة الى توفير الضمانات الاجتماعية المجزية للمتقاعدين وكبار السن وربات البيوت والارامل والايتام، والى الاهتمام بالمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ورعايتهم، وإيلاء العناية الخاصة بعوائل الشهداء والجرحى.
ويدعو البرنامج الى معالجة شاملة للفجوة الكبيرة في المداخيل والى اعتماد نظام ضريبي عادل، وتشريع قانون يوحد رواتب وامتيازات الرئاسات الثلاث والوزراء والدرجات الخاصة، اسوة باقرانهم في الوظيفة العامة.
ويعتبر برنامج تحالف " سائرون" عقدا بين اطرافه، التي عقدت العزم على السير قدما نحو اقامة الدولة المدنية والديمقراطية، ووضع البلاد على طريق تحقيق الامن والاستقرار وانجاز التنمية المستدامة والتقدم الحقيقي.
ان تحالف " سائرون" وبرنامجه يشكلان عنوانا للعمل والامل نحو عراق آخر افضل، يحقق السعادة والخير لجميع ابنائه .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل