/
/
/

بغداد- طريق الشعب

شدد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، الرفيق رائد فهمي، على أهمية المشاركة الواسعة والفاعلة في الانتخابات المقبلة، محذرا من ان المقاطعة او المشاركة الضعيفة ستبقي العراق على ما هو عليه، وفيما نبه الى ان تحالف "سائرون"، هو تحالف "القواعد الجماهيرية"، اكد ان "سائرون" ضرورة ملحة للتعبير عن مصالح الشعب والدفاع عن حقوقه.

جاء ذلك في ندوة جماهيرية، عقدتها، امس الاول الثلاثاء، أساسية الشعلة في محلية الكرخ الأولى، على حدائق الساعة في رحمانية الشعلة، ضيفت فيها الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، وبحضور واسع من مواطني ووجهاء وشيوخ ومسؤولي الدوائر الحكومية في مدينة الشعلة،

وادار الندوة الرفيق عبد الرزاق إبراهيم المشهداني، سكرتير محلية الكرخ الأولى.

وسلط الرفيق فهمي، الضوء على أهم القضايا الملحة في المشهد السياسي التحالفي، متحدثا عن أهم المشاكل والعقد التي تمر بها العملية السياسية وأسبابها.

المحاصصة المقيتة

وبين فهمي، ان نظام المحاصصة الطائفية والأثنية، هو السبب الرئيس في استفحال المشاكل والتعقيدات واستمرارها على مدى خمسة عشر عاماً، متطرقا الى فشل الحكومات المتعاقبة في توفير الخدمات ومحاربة الفساد والفاسدين وتقديمهم إلى العدالة وإعادة أموال الشعب المهربة وضياع مليارات الدولارات.

وأشار إلى وجود 6000 مشروع وهمي أو متلكئ، وتدهور الوضع الاقتصادي نتيجة لشروط البنك الدولي. وشدد على أهمية التحالفات الوطنية للقوى المدنية والديمقراطية، في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها بلدنا وشعبنا.

تحالف سائرون

واردف سكرتير اللجنة المركزية، ان "تحالف سائرون أصبح ضرورة ملحة للتعبير عن مصالح الشعب والدفاع عنها، لأنه تحالف للقواعد الجماهيرية وليس تحالفاً فوقياً بين قادة هذه الأحزاب".

ومضى بالقول "يتكون تحالف سائرون من عدة أحزاب مدنية وديمقراطية ودينية متنورة، وهذا التحالف وفق نظام داخلي اتفقت عليه جميع أحزاب "سائرون"، وهناك برنامج انتخابي في مراحله الأخيرة، وبعد انجازه سوف يعلن في مؤتمر صحفي وينشر في وسائل الاعلام"، مبينا "من ضمن فقرات البرنامج معالجة الوضع الاقتصادي والصناعي والزراعي والتربوي والصحي والخدمات العامة لكل ابناء الشعب العراقي".

المشاركة في الانتخابات

وأكد الرفيق فهمي على "ضرورة وأهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات البرلمانية القادمة وعدم ضياع الأصوات التي تحارب الفساد والفاسدين"، محذرا من ان "عدم التوجه إلى صناديق الاقتراع سيؤدي إلى إعادة نفس الوجوه السابقة وسيبقى العراق على ما هو عليه حالياً من تردٍ في جميع المجالات".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل