/
/

بغداد - طه رشيد

في أجواء من التفاؤل والفرح، أحيا الشيوعيون العراقيون  وأصدقاؤهم في بغداد، الذكرى 84 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي، في حفل جماهيري كبير على قاعة سينما سميراميس.

وحضر الحفل المئات من المواطنين، يتقدمهم أعضاء قيادة الحزب، وعدد كبير من المسؤولين في الدولة والأحزاب السياسية.

وبعد الاستماع للنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت استذكارا لشهداء الحزب والوطن، اعتلى المنصة سكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق رائد فهمي ليلقي كلمة في المناسبة.

ثم القى السيد لطيف رشيد وزير الموارد المائية الأسبق كلمة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، التي أشار فيها الى المكانة المرموقة للحزب الشيوعي وتاريخه النضالي المشرف.

وتناوب عريفا الحفل، مصطفى محمد ومنال جبار، على قراءة العشرات من برقيات التهنئة المرسلة من الأحزاب والمنظمات والشخصيات العراقية، وأخرى من الأحزاب الشيوعية في المنطقة والعالم. وافتتح الشاعر ناظم السماوي، الفقرة الفنية للحفل، بقصائد أثارت حماس المحتفلين. تلاه الشاعر كاظم العبودي، ثم الشاعر الشعبي حمزة الحلفي الذي قاطعه تصفيق الجمهور مرات عديدة. كما ساهم الشاعر رائد الاسدي بباقة من قصائده التي تمجد الحزب ونضاله.

واختتم الحفل مع الفنان المتميز كريم منصور، الذي أطرب الحضور بأجمل أغانيه.. لتصدح حناجر مئات الشيوعيين وهم يغادرون قاعة المسرح بنشيد: سنمضي سنمضي إلى ما نريد.. وطن حر وشعب سعيد.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل