/
/

الخرطوم- طريق الشعب

قال المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني، أن النظام السياسي فقد كل مقومات الاستمرار. ولفت المكتب السياسي في بيان له صدر في 21 نيسان الحالي، الى ان الداعين للمشاركة في انتخابات 2020 لهم مصالح في اطالة عمر النظام.

وتابع البيان أن "الانتخابات غير متكافئة حيث يسيطر النظام على ماكنة الدعاية وجهاز الدولة من اجهزة قمع واموال وقضاة وتسخيرها لتزوير الانتخابات كما حدث في الماضي.

وأشار إلى الدساتير اصبحت حبراً على ورق، وضرب مثلاً بالقوانين المقيدة للحريات وقوانين الامن التي تسمح بالاعتقال، وطالب الشيوعي السوداني بإلغائها وإطلاق سراح كل المعتقلين.

وأعلن رفضه مساعي النظام لتعديل قانون الاحزاب، لافتاً الى نية حلها. وقال ان الازمات المتفاقمة في الوقود هددت الموسم الزراعي.

الى ذلك شدد المكتب السياسي على مواصلة النهوض الجماهيري وتنظيم لجان المقاومة في الاحياء ومجالات العمل والدراسة حتى الوصول الى الانتفاضة الشعبية والاضراب السياسي العام والعصيان المدني والاطاحة بالنظام وقيام البديل الديمقراطي.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل