/
/

طريق الشعب
اعتبرت مفوضية الانتخابات، امس الاحد، ظاهرة تمزيق صور المرشحين والدعايات الانتخابية التي تم رصدها في بغداد والمحافظات بعد يوم واحد من انطلاقها، "جريمة"، داعية القوات الامنية الى اعتقال "المخربين"، وفيما رفضت المخاوف بشأن احتمالية حدوث خروق في اجهزة العد والفرز الالكترونية، اعلنت تهيئة 684 محطة اقتراع للانتخابات البرلمانية في 19 دولة تتواجد فيها الجالية العراقية.
ورصدت "طريق الشعب" خلال يومي السبت والاحد، تعرض العديد من ملصقات مرشحي تحالف "سائرون" الى التمزيق والتخريب، في بغداد وذي قار وواسط، من قبل "مجهولين".

تمزيق صور المرشحين

وقال عضو مفوضية الانتخابات، حازم الرديني، في تصريح صحفي، ان "عملية تمزيق صور المرشحين في الانتخابات وصور الدعايات الانتخابية تعتبر جريمة وبإمكان القوات الامنية اعتقال اي الشخص يقوم بهذه العملية، حيث تعتبر مثل هذه الاعمال عملية تخريبية للعملية الانتخابية".

تغريم المخالفين

واشار الرديني الى ان "المفوضية قامت بتغريم الكيانات التي بدأت بالحملة مبكرا قبل الموعد المخصص"، مبينا ان "كل كيان سياسي غرم 5 ملايين دينار ومليونين لكل مرشح وضع صورة قبل موعد الحملة الانتخابية".
ولفت الرديني الى ان "المفوضية ستعلن على موقعها الرسمي اسماء المرشحين والكيانات التي تم تغريمها".

اجهزة العد والفرز

بدوره، قال عضو مفوضية الانتخابات، معتمد المرسومي، ان "المفوضية استكملت جميع المهام الرئيسة والعقود الكبيرة المتعلقة بالعملية الانتخابية"، مبينا ان "كافة الاجهزة المتعلقة بالعملية سواء عدة التحقق او تسريع النتائج جاهزة ومخزونة في المفوضية".
واشار في تصريح صحفي، الى ان "هناك 59800 جهاز محفوظة ومخزونة في المخازن الاقليمية"، لافتا الى ان "الكادر المعني بالعمل على الاجهزة وصيانتها تم استكمال تدريبه بشكل كامل".
واضاف المرسومي ان "المفوضية لديها 125 موظفا من كوادر المفوضية اصبح بدرجة خبير للعمل على الاجهزة وصيانتها بالإضافة الى 40 خبيرا من قبل الجهة المنتجة للأجهزة سيتواجد مع كوادر المفوضية في الميدان في يوم الاقتراع لمعالجة اي حالة طارئة تحدث".
وتابع ان "هناك اجهزة احتياط على مستوى كافة المحافظات لذلك نطمئن كافة الشركاء في العملية الانتخابية بان الاجهزة ستكون جاهزة"، مؤكدا "لاوجود لأي تخوف من وجود خروق للأجهزة وننفي اي ادعاء بوجود خروق في الاجهزة".

محطات الاقتراع في الخارج

من جانبه، قال رئيس وحدة انتخابات الخارج في المفوضية، متين الجادرجي، في تصريح صحفي، إن "المفوضية حالياً في طور فتح محطات الاقتراع الخارجية وتهيئتها".
وأضاف أن "العمل جار لتقديم أوراق المرشحين للعمل كموظفي اقتراع في مكاتب ومراكز الاقتراع في 19 دولة هي: إيران، الأردن، تركيا، أمريكا، فنلندا مصر، لبنان، كندا،استراليا، السويد، بريطانيا، فرنسا، نيوزيلندا، المانيا، بلجيكا، هولندا، الدنمارك، روسيا، الإمارات".
وتابع أن "136 مركزاً للاقتراع ستفتتح في تلك الدول تحوي 684 محطة داخل تلك المراكز".
وانطلقت الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية العراقية، صباح السبت، والتي يتنافس فيها آلاف المرشحين، للحصول على مقاعد البرلمان البالغ عددها 328.
وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011.
كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين عام 2003، والتي ستجري في 12 ايار المقبل لانتخاب أعضاء مجلس النواب، الذي بدوره ينتخب رئيسي الوزراء والجمهورية.
ويتنافس في الانتخابات 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحاً، وهذا العدد أقل من مرشحي انتخابات عام 2014 الماضية الذين تجاوز عددهم 9 آلاف.

الحملة الانتخابية في الاقليم

في غضون ذلك، بدأت الحملات الانتخابية لانتخابات مجلس النواب في إقليم كردستان، بعد بدئها في سائر أنحاء العراق بأربع وعشرين ساعة، بسبب تزامن بدئها مع ذكرى عمليات الأنفال، 14 نيسان، وقد بدأت الأطراف السياسية في إقليم كردستان بوضع الملصقات وأعلام الأحزاب مع انتصاف الليلة الماضية. ودعا علي قادر مسؤول مكتب اربيل للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات خلال مؤتمر صحفي، "جميع الكيانات والمرشحين الى الالتزام بتعليمات المفوضية خلال الحملة الدعائية للانتخابات،"، موضحا ان "المفوضية وزعت التعليمات على جميع الاطراف".
وأضاف، ان "لجنتين ستتابعان الحملة الانتخابية، الاولى تتابع الكيانات والاخرى تراقب المؤسسات الاعلامية،" لافتا الى ان "المفوضية ستقوم بإخطار الجهة المخالف في البداية ومن ثم تقرر المحاسبة".
وأكد قادر، ان "المفوضية اتمت جميع استعداداتها لخوض الانتخابات بنجاح في 12 أيار المقبل، لافتا الى ان المفوضية اتاحت للنازحين التصويت عبر مراكز خاصة".

ناخبو ومرشحو الإقليم

الى ذلك، قال رئيس مفوضية الانتخابات في إقليم كردستان، مازن عبدالقادر، في مؤتمر صحفي، حول الإحصائيات المتعلقة بالانتخابات في إقليم كردستان، إنه يوجد في إقليم كردستان ثلاثة ملايين و144 ألفا و730 مواطنا يحق لهم الإدلاء بأصواتهم، مبينا أن عدد الكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات وصل إلى 25 كيانا، يتألف من 19 حزبا وأربعة تحالفات واثنين من المرشحين المستقلين.
وأضاف أن عدد المرشحين وصل إلى 503 أشخاص لخوض السباق الانتخابي منهم 357 من الذكور و146 امرأة.
واوضح عبد القادر، ان عدد المقاعد المخصصة لإقليم كردستان، هو 46 مقعدا موزعاً على النحو الآتي، 16 مقعدا لمحافظة أربيل أحدها كوتا للمسيحيين، و18 مقعدا لمحافظة السليمانية، و12 مقعدا لمحافظة دهوك، بينها مقعد كوتا للمسيحيين.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل