/
/

الاتحاد النسائي السوداني يدين بشدة الإعتداءات الوحشية علي المواكب السلمية للمواطنين الذين خرجوا بعد ان عز المكوث في البيوت في ظل هذا العنت وشظف العيش الذي يلاقونه. خرج المواطنون ليطالبوا بحقهم المشروع في العيش الكريم بل حقهم في الحياة فتصدت لهم السلطة بكل ادوات العنف والقمع! دون وازع من ضمير ولا اخلاق. 
فبالرغم من اعتراف السلطة بالتدهور المريع في كل مرافق الحياة إلا أنها لم تبد اي استعداد لمعالجة الأزمات التي خلقتها بل تصدت للمواطنين بالعنف و التنكيل.
 اننا في الإتحاد النسائي  نقف بشدة ضد أعمال العنف و الاعتقالات التي تمارسها الدولة ضد المواطنين وخاصة النساء ونحذر من مغبة مواصلة اعتقالهن والتعرض لهن  وامتهان كرامتهن ونحمل السلطات كامل المسئولية لما يتعرضن له من اذي نفسي وبدني
 ونطالب:
*.بإطلاق  سراح كل المعتقلين والمعتقلات وإيقاف اعمال العنف والتصدي للمواكب الجماهيرية.
*تخفيض أعباء المعيشة الي حدها الأدني الذي يمكن كل المواطنين من العيش الكريم
كما نؤكد دعمنا التام للحراك الجماهيري الذي انتظم كل ارجاء الوطن ونهيب بكل العضوية وكل جماهير النساء بالمشاركة في المسيرات وتعبئة النساء للتصدي لسياسات الدولة الرامية لتجويع الشعب وإذلاله  ورفض تطبيع هذا الغلاء الفاحش.
*عاش كفاح المرأة السودانية
*عاش السودان حرا أبيا
 
الإتحاد النسائي السوداني 
 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل