/
/
/

طريق الشعب
دعت قوى وأحزاب شيوعية ويسارية عربية، الى التحرك الواسع لإيقاف العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، فيما طالبت القوى والأحزاب الفلسطينية بإنهاء انقساماتها وتوحيد مواقفها والالتفاف حول الثوابت الفلسطينية، "كضرورة حياة ووجود".

صمت عربي وعالمي مشين

وقال الحزب الشيوعي المصري، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "وسط صمت عربي وعالمي مشين، ولهاث من بعض الأنظمة العربية للتطبيع واستقبال الوفود الإسرائيلية، وحالة الشلل التي تصيب جامعة الدول العربية منذ عقود، واصل العدو الصهيوني جرائمه ضد الشعب الفلسطيني، وشن (الاثنين) الفائت غارات وحشية على الأحياء السكنية في قطاع غزة، ليسقط 7شهداء وعشرات الجرحى ويدمر العديد من المنازل ومؤسسات أمنية وإعلامية".

تجاوز الانقسامات الداخلية

وأضاف انه "يحيي التصدي البطولي لأبطال المقاومة الفلسطينية، والرد الصاروخي الذي طال عمق الاحتلال الغاصب، ويدعو كل فصائل الثورة الفلسطينية إلى الإسراع في تجاوز حالة الانقسام التي لا تفيد سوى العدو، والالتفاف حول الثوابت الفلسطينية، كضرورة حياة ووجود.

صفقة الذل والعار

بدوره، اعتبر الحزب الشيوعي اللبناني في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "ما جرى ويجري في غزة وفلسطين، يشكل الفصل الأساس في تنفيذ صفقة الذل والعار، صفقة القرن، التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وإلى فتح بوابة التطبيع، والتحالف مع العدو الصهيوني بشكل علني، بعد أن كانت تمارس في الخفاء، وإقامة دولة الفصل العنصري بعد اعتبار القدس عاصمة لها، وإلغاء حق العودة وفرض التوطين”.

دعم صمود غزة

الى ذلك، قالت لجنة المتابعة في اللقاء اليساري العربي. قالت اللجنة في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان “عشرات الشهداء ومئات الجرحى سقطوا نتيجة الغارات الوحشية التي استهدفت الأحياء الآهلة بالسكان وأسقطت المنازل على رؤوس أصحابها وقاطنيها، في وقت تُصِرُّ قيادات العدو على تصعيد عدوانها، مستفيدة من الانقسامات الفلسطينية الداخلية وكذلك من تآمر الأنظمة العميلة التي تسارع اليوم إلى التطبيع مع دولة الاغتصاب واستقبال الوفود الصهيونية في أراضيها”.

دعوة الى التحرك السريع

وقالت اللجنة ان "اللقاء اليساري العربي يتوجه إلى كل القوى الوطنية والتقدمية العربية طالبا إليها التحرك السريع، وبكل الوسائل المتاحة، من أجل وقف العدوان، أولا، ومواجهة كل أشكال التطبيع، ثانيا".
كما دعت "القوى التقدمية والديمقراطية على الصعيد العالمي، وبشكل خاص اللقاء العالمي للأحزاب الشيوعية والعمالية، الى تنظيم أوسع حملة شعبية من أجل أبطال غزة، من أجل فلسطين وحق شعبها في الحرية والكرامة، وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى الديار التي هجّروا منها وفي إقامة دولتهم الوطنية وعاصمتها القدس”.

حزب الشعب الفلسطيني: وقف العدوان مكسب لشعبنا

أكد الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي، ان وقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة يعد مكسباَ لشعبنا الفلسطيني.
وأضاف الصالحي لوكالة "وطن" ان وقف العدوان يدعم ويقوي وحدة شعبنا الفلسطيني في تصديه للاحتلال. وأوضح الصالحي ان العدوان الذي تعرض له قطاع غزة في الايام الماضية، يثبت بما لا يدع مجالاَ للشك ضرورة الانهاء الفوري للانقسام، وسرعة انجاز المصالحة، لأن وحدتنا الوطنية هي سبب قوتنا في مواجهة الاحتلال.
وفيما حيا الصالحي صمود شعبنا في قطاع غزة والمقاومة والتصدي البطولي للعدوان، شدد مجدداَ على أن التهدئة مطلب فلسطيني يجب الحفاظ عليه والسعي من أجله، لكن ليس بأي ثمن.
وعقد مجلس الأمن الدولي، امس الأول الثلاثاء، اجتماعا مغلقا بحث خلاله التصعيد العسكري، الذي شهده قطاع غزة في الأيام الأخيرة، إلا أن أعضاء المجلس فشلوا في التوصل الى اتفاق حول سبل تسوية الوضع في القطاع المحاصر، بحسب ما ذكره دبلوماسيون.
والاجتماع الذي عُقد بطلب من الكويت، التي تمثل الدول العربية في المجلس، وبوليفيا، استمر 50 دقيقة وانتهى بـ"الفشل"، بحسب ما أعلن السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة، رياض منصور.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل