/
/
/

طريق الشعب
طالب 27 نائباً، على رأسهم رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، باستضافة القيادات الأمنية في محافظة البصرة، لمناقشة قضية اعتقال المحتجين السلميين، وكذلك موجة الاغتيالات التي تشهدها المحافظة. وذكرت النواب الذين وقعوا على طلب قدموه إلى رئاسة البرلمان، وحصلت "طريق الشعب" على نسخة منه، "إنه شهدت محافظة البصرة في الفترة الاخيرة، سلسلة من الاغتيالات تمت في وضح النهار من دون ان تتمكن القوى الامنية حتى الأن من تحديد الجناة وتقديمهم إلى القضاء"، مؤكدين أن ذلك خلق اجواء من القلق لدى اهالي المحافظة. وأضافوا انه "في الايام الاخيرة صدرت بيانات ومواقف من منظمات مجتمع مدني، ومن شخصيات ناشطة ومشاركة في الحراك الاحتجاجي السلمي تشير إلى وجود حملة اعتقالات شملت ناشطين مدنيين من دون توجيه تهم محددة لهم، فضلاً عن انها شملت ناشطين ساهموا في عملية تهدئة المتظاهرين الغاضبين". ودعا النواب إلى "استضافة المسؤولين الامنيين لتقديم التوضحيات بشأن هذه الاوضاع، مشددين على أهمية أن يولي مجلس النواب الاهتمام المتميز الذي أولاه ولا يزال لرفع معاناة أهالي هذه المحافظة المعطاء".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل