مدارات

بيان المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية على إثر عزم الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي

على إثر تواتر مجموعة من الأخبار بخصوص عزم الإدارة الأمريكية الإعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي و نقل سفارة الولايات المتحدة إليها، يعبر المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية عن إدانته القوية و شجبه الشديد لهذا التوجه الأخرق، الذي جاء لينضاف للعديد من القرارات والمبادرات الطائشة للرئيس الأمريكي الذي يسعى إلى فرض قرار لم يجرؤ عليه أي رئيس أمريكي طيلة ما يزيد عن عقدين من الزمن، وذلك في مَس صارخ بحقوق الشعب الفلسطيني وبضرب عرض الحائط بالمقررات الأممية ذات الصلة بوضعية مدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.
وإذ يناشد حزب التقدم والإشتراكية كل القوى الفاعلة في المنتظم الدولي بمختلف أطيافه، و في مقدمة ذلك أعضاء مجلس الأمن بالأمم المتحدة، تحمل مسؤولياتهم لوقف هذا الهجوم الجديد على القضية العادلة للشعب الفلسطيني وتشجيع الإحتلال الإسرائيلي على التمادي في غطرسته، فإنه يهيب بكافة الفعاليات الوطنية والدولية ،المناصرة لمطالب الشعب الفلسطيني في الحرية و بناء دولته المستقلة، للعمل على تفعيل كل أشكال التضامن مع الشعب الفلسطيني والتعبير عن الرفض القاطع لهذا التوجه الأمريكي المشؤوم.
الرباط في 6 دجنبر 2017

مدارات