/
/
/

السومرية نيوز/ بغداد

كشف الجنرال الأميركي مايك ناغاتا، أن آلاف المقاتلين من تنظيم "داعش" هربوا من المناطق التي خسرها التنظيم في سوريا والعراق، وهم الآن متسترون في المناطق التي لجؤوا إليها.

وحذّر الجنرال الأميركي من أن "هؤلاء المقاتلين يمكن أن يعودوا ويشكّلوا خطراً جديداً يشبه تماماً خطر داعش"، مشيرا الى ان "عدد مقاتلي داعش وصل إلى 40 ألفاً خلال مرحلة سيطرة التنظيم على أجزاء واسعة من سوريا والعراق، إلا أن الآلاف قتلوا خلال المعارك".

واضاف "ما زالت هناك جيوب للتنظيم في سوريا والعراق، ويجب القضاء عليها وإنهاء المهمة"، مبينا ان "ما حدث في العراق في ظل تنظيم القاعدة، عاد ونشأ بطريقة مختلفة على يد تنظيم داعش، ومن الممكن جداً أن يظهر تنظيم جديد كما حدث من قبل".

ووجّه هذه التحذيرات من عودة تنظيم "داعش" خلال إجابته على سؤال حول ما يحدث لو انسحبت القوات الأميركية من سوريا الآن، وأجاب على السؤال بطريقة غير مباشرة، وشدد على ضرورة أن "يقوم طرف من الأطراف بتثبيت الأوضاع على الأرض بما يمنع عودة داعش أو أي تنظيم آخر"، لافتا الى ان "الطرف الوحيد المؤهّل للقيام بهذا الدور هو الولايات المتحدة".

لكن الجنرال الأميركي لم يخض في قضية سحب القوات بشكل مباشر، خصوصاً أن ذلك يحتاج إلى قرار من الرئيس الأميركي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل