/
/
/

بغداد / الغد برس

اكد مصدر في الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة الاربعاء، امتلاك هيئته لمعلومات تفيد بأن قيادات أعضاء الشُعب والفرق في حزب البعث المحظور تمتلك ملايين الدولارات وعقارات فارهة في دول عربية واجنبية وهي مُسجّلة بأسماء وهمية

وذكر المصدر لـ"الغد برس"، ان "هذه المعلومات يتم التحرك عليها لاسترجاع هذه العقارات والاموال، لاسيما بعد صدور اوامر استثناء دار سكن واحدة لذوي اعضاء حزب البعث المحظور لمنحهم احدى دورهم السكنية المصادرة".

واوضح المصدر أن "مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تُسجّل عائديتها لوزارة المالية لكل من صدام حسين وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ممن أجروا نقل ملكية الأموال المشار إليها في هذا القانون وبموجب وكالاتهم لن تعود اليهم لان ملك للدولة العراقية".

يذكر ان الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة اصدرت قرارا بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لـ4257 شخصا من محافظين وأعضاء فرع ب‍حزب البعث المنحل ومن بدرجة عميد في خمسة أجهزة أمنية تابعة للنظام العراقي السابق.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل