اخر الاخبار

"وحدات مقاومة سنجار" تحدد طبيعة علاقتها مع حزب العمال الكردستاني

السومرية نيوز/ السليمانية
أكدت "وحدات مقاومة سنجار"، الثلاثاء، أنها لن تتخلى عن واجبها في حماية القضاء "مهما كلف الأمر"، وفيما أشارت إلى أن علاقتها مع حزب العمال الكردستاني اقتصرت على تقديم الأخير الدعم والتدريب لها لحين تمكن مقاتليها من الاعتماد على أنفسهم، أبدت استعدادها للحوار مع الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان للوصول إلى حل بشأن أوضاع سنجار.
وقال المتحدث باسم القوات دزوار فقير في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قوات وحدات مقاومة سنجار لن تتخلى عن واجبها في حماية منطقة سنجار مهما كلف الأمر"، مشيراً إلى أن "وحدات مقاومة سنجار قوة تضم 3 آلاف متطوع هدفها الدفاع عن الايزيديين".
وأضاف فقير، أنه "ليس لوحدات مقاومة سنجار علاقة مع حزب العمال الكردستاني سوى تقديم الأخير الدعم والتدريب لمقاتلينا إلى أن تمكنوا من الاعتماد على أنفسهم في محاربة تنظيم داعش الإرهابي"، مبيناً أن "وحدات مقاومة سنجار تعتمد على قدرات المجتمع الايزيدي فقط".
وبين، أن "الايزيديين فقدوا ثقتهم بحمايتهم من قبل الأطراف الأخرى بعد المأساة التي تعرضوا لها في العام 2014"، مشيراً إلى أنه "من حق الايزيديين بأن يكون لهم قوة تدافع عن وجودهم على أرضهم".
وتابع، أن "تركيا لا ترغب بتحقيق أهداف الكرد والايزيديين"، معتبراً أن "الحرب والإقتتال ليست في مصلحة الشعب الكردستاني وأهالي سنجار".
وأكد فقير "استعداد وحدات مقاومة سنجار للحوار مع إقليم كردستان والحكومة الإتحادية للوصول إلى حل بشأن أوضاع سنجار".
وكانت "وحدات مقاومة سنجار" أعلنت، الثلاثاء (4 تشرين الأول 2016)، أنها استفادت من خبرات مسلحي حزب العمال الكردستاني في الحرب ضد "الإرهابيين"، فيما أكدت أنها أعادت "روح المقاومة والأمل" للإيزيديين بعد تعرض مناطقهم لـ"إبادة جماعية".

اخر الاخبار