/
/

بغداد/ الغد برس

انتقدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، اليوم الأربعاء، تخصيص دار سكني من عقارات المنطقة الخضراء لنجل وزير سابق عليه قضايا فساد قائلة "خافوا ربكم بحقوق الشعب وبالمال العام أيها المسؤولين، فمئات الآلاف من المواطنين لا يجدون سكناً لعوائلهم".

وقالت نصيف في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، إنه "تم تخصيص دار سكن من عقارات المنطقة الخضراء رمم على نفقة الدولة لنجل وزير سابق فاسد، وهو العقار المرقم 427/49، وذلك وفق الكتاب الصادر من مكتب رئيس الوزراء المرقم 10968في 8/8/2018 استنادا للقرار 300 لسنة2015، وهذا يعني أن الوزير السابق حصل على بيتين بالاضافة الى السيارات والحمايات، وكل هذه النفقات من مال الشعب العراقي ".

وأضافت انه "لا يحق لرئيس الوزراء تخصيص العقارات لأبناء المسؤولين سواء كانوا أعضاء في حزبه أم ليسوا كذلك"، متسائلة "ألا يكتفي الوزير السابق بالراتب والحمايات المخصصة له من البرلمان لكونه نائبا حاليا؟ ولماذا هذا التصرف بالمال العام من قبل رئاسة الوزراء؟".

وتابعت "خافوا ربكم بحقوق الشعب وبالمال العام أيها المسؤولين، فمئات الآلاف من المواطنين لا يجدون سكناً لعوائلهم ويعملون طوال اليوم لتسديد الإيجار، وبالتالي على الحكومة توفير دار للسكن لكل مواطن عراقي لا يمتلك منزلا، ثم بإمكانها بعد ذلك التفكير في تخصيص عقارات لأبناء المسؤولين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل