/
/

 شفق نيوز/ اعلن مجلس امن كوردستان وقوع مئات الهجمات بمناطق النزاع بين اربيل وبغداد منذ انسحاب القوات الكوردية في تشرين الاول الماضي عقب استفتاء الاستقلال.

وذكر المجلس على حسابه بتويتر، "لقد قمنا بتعقب الاحداث والحوادث الامنيو منذ 2017 أكتوبر. وتم تسجيل أكثر من 700 حادث بشكل اجمالي".

واضاف "ان 80 حادثا وقع شهر أب/أغسطس الماضي وعكس ذلك زعزعة للاستقرار بمناطق النزاع".

وتابع، ان الهجمات تشكلت على مايلي، استهدفت أكثر من 40 عبوة ناسفة قوات الأمن العراقية، بما فيها القوات الخاصة في كركوك وحولها. وبشكل منفصل، تم تعقب ما لا يقل عن 28 هجوما، بما في ذلك عمليات القتال والمفجرين الانتحاريين التي يشنها داعش".

واضاف مجلس امن كوردستان، انه تم شن 6 هجمات على الأقل على ابراج الكهرباء، مما ادى إلى انقطاع التيار الكهربائي، واستهدفت الاغتيالات والهجمات بالقنابل أيضا المنازل التابعة لقوات مكافحة الارهاب، إضافة الى مسؤولين وزعماء القبائل".

وتشهد المناطق التي سيطر عليها الجيش العراقي والحشد الشعبي بعد احداث 16 من شهر تشرين الاول من العام الماضي وخروج القوات الكوردية هجمات لتنظيم "داعش" الارهابي.

وزادت وتيرة الهجمات في الصيف الجاري بمناطق النزاع وخصوصا على طريق يربط العاصمة بغداد بشمال البلاد، وهو الذي شهد خطف رجال الأمن.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل