/
/
/

RT

حمّل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السلطات المحلية في محافظة البصرة المسؤولية عن سوء الخدمات الاجتماعية الذي أسفر عن تنظيم احتجاجات شعبية غاضبة في المنطقة.

وشدد العبادي، الذي وصل البصرة اليوم على رأس وفد وزاري، في خطاب متلفز على أن المحافظة "لم تحظ بإدارة مناسبة تنهض بواقعها"، متعهدا بأنه لن يغادر المدينة حتى ضمان إنجاز جميع المشاريع الخدمية هناك.

واتهم رئيس الحكومة السلطات المحلية بالتقصير في تقديم الخدمات لسكان المحافظة، مشيرا إلى أن الفساد هو السبب الرئيسي لتردي الأوضاع الاجتماعية في البصرة.

وأعرب العبادي عن عزمه على أن يحاسب بقوة جميع المتورطين في الفساد والتلاعب بالمال العام وإحالة ملفاتهم إلى القضاء.

وقال: "لن نساوم على أوضاع البصرة ويجب إبعاد المحافظة عن الصراعات السياسية.. سنقدم للبصرة ما تريده، وهذا أقل من الواجب".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل