/
/

البصرة – وكالات

نظم اتحاد الادباء والكتاب في محافظة البصرة، يومي الخميس والجمعة من الأسبوع الماضي، مجلس عزاء للروائي الراحل إسماعيل فهد إسماعيل، الذي فارق الحياة يوم الثلاثاء 25 أيلول الماضي في الكويت، عن عمر ناهز 78 عاما، بعد معاناة مع المرض.

حضر المجلس الذي نظم على قاعة الاتحاد في مركز مدينة البصرة، جمع من المعزين من الأدباء والمثقفين والإعلاميين، الذين استذكروا الراحل ونتاجاته الإبداعية.

وقال رئيس الاتحاد د. سلمان كاصد، في حديث صحفي، ان الاتحاد اخذ على عاتقه مهمة احياء ذكر الروائي إسماعيل فهد إسماعيل "الذي لمع نجمه في سماء العراق والعرب والعالم، خاصة برواياته عن البصرة"، مشيرا الى انه دمج بين الأدبين البصري والكويتي، بعد أن هاجر إلى الكويت إثر تعرضه للاضطهاد في تسعينيات القرن الماضي بسبب سياسة النظام الدكتاتوري المقبور.

من جانبه قال الناقد حسين فالح، ان ادباء البصرة سيظلون يفتقدون قلم الروائي اسماعيل فهد إسماعيل، الذي نشأ في قرية "السبيليات" بقضاء ابي الخصيب، وجذبته التيارات اليسارية، حتى أخذت المضايقات الأمنية تحيط به من كل جانب، فاضطر إلى الهجرة للكويت والاستقرار فيها.

واضاف قائلا ان "من يطالع ادب الفقيد، يكتشف انه يكتب فترات أطول من ساعات نومه. فهو كتب الكثير من المؤلفات المتنوعة، وتنقل بين الدول العربية ومنها لبنان، وكتب عن المقاومة الفلسطينية ومشاهداته للحرب الاهلية اللبنانية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل