/
/
/

 طريق الشعب

اعلن تحالف "سائرون"، دعمه وتضامنه مع المطالب المشروعة للمتظاهرين، وفيما دعا الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية الى الاستجابة لمطالب المحتجين، حذر من اتساع فجوة عدم الثقة بين المواطنين والمؤسسات الحكومية والسياسية.

مطالب مشروعة

وقال رئيس تحالف "سائرون"، د. حسن عبد الله العاقولي، في بيان، صدر مساء الاثنين، وتلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "اجتمعت الامانة العامة لتحالف سائرون وبحثت اخر تطورات الاوضاع العامة في البلاد، وجرى التوقف بشكل خاص عند حركة الاحتجاجات والتظاهرات التي عمّت محافظات الوسط والجنوب والتي لا تزال تتواصل".

واضاف "وجاءت المطالب المشروعة التي رفعها المتظاهرون، وجلهم من الشباب، في الحصول على خدمات اساسية للحياة اليومية للمواطن، وفي مقدمتها الماء والكهرباء، وتوفير فرص العمل لملايين العاطلين، ومنهم خريجو معاهد وكليات من حملة الشهادات الجامعية، ومحاسبة الفاسدين ومحاربة شبكاتهم المتغلغلة في مفاصل الدولة المختلفة، تعبيراً عن عمق معاناة اوساط واسعة من شعبنا، وخصوصاً في المحافظات الجنوبية الغنية بمواردها وثرواتها ولكن الفقيرة بخدماتها وتدهور احوال ابنائها المعيشية".

فشل الحكومات المتعاقبة

وتابع العاقولي، "كما عكست التظاهرات بشكل اساسي غضباً شعبياً ازاء فشل الحكومات المتعاقبة، على الصعيدين الاتحادي والمحلي، في تلبية الاحتياجات الاساسية للعيش الكريم، وتنامي فجوة عدم الثقة بين المواطنين والمؤسسات السياسية والحكومية وفقدان الأمل بقدرة الأخيرة على  تحسين الأوضاع، وبشكل خاص في اوساط الشباب".

ادانة العنف

وبين ان "تحالف سائرون وقف منذ البداية مع الحراك الجماهيري الداعي الى محاربة الفساد وتحقيق الاصلاحات الحقيقية. وهو يحرص اشد الحرص على تجسيد مشروعه الوطني الاصلاحي على ارض الواقع"، مستطردا "واذ نؤكد دعمنا التام مطالب المواطنين المعبر عنها بطرق سلمية وفقاً للدستور الضامن لحق التعبير عن الرأي بالوسائل السلمية وعدم اللجوء الى العنف. ندعو المتظاهرين الى التحلي باليقظة والحذر من محاولات دفع التظاهرات الى التخلي عن سلميتها".

واردف رئيس تحالف "سائرون"، "وندين اللجوء الى العنف المفرط في التعامل مع المتظاهرين كما حدث في بعض المدن والذي ادى الى سقوط العديد من الضحايا، من قتلى وجرحى، في صفوف المتظاهرين وبين منتسبي القوات الامنية. والتأكيد على اعتماد الضوابط القانونية والدستورية من قبل القوات الامنية في تعاملها مع التظاهرات".

رسالة المتظاهرين

واكد ان "التظاهرات تؤكد الرسالة التي سبق ان ارسلها المواطنون بعزوفهم عن المشاركة في الانتخابات وعدم تجديد انتخاب العديد من الرموز والقيادات السياسية بضرورة مغادرة نهج المحاصصة والمحاربة الحازمة للفساد وتحقيق الاصلاحات الجذرية. ولا بد من ان تكون هذه الرسالة حاضرة في مساعي تشكيل الكتلة الاكبر وفي برنامج الحكومة القادمة".

وشدد "على الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية الاصغاء لمطالب المتظاهرين والاسراع في تحقيق المطالب المشروعة، ولا سيما الملحة منها، واتخاذ الاجراءات الضرورية والعاجلة لتلبيتها".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل