/
/
/

حملات "سائرون" الانتخابية تتواصل في الأنبار

الرمادي - محمود بديع

لا تزال الحملات الانتخابية لتحالف "سائرون" في محافظة الانبار، مستمرة بمشاركة منظمات الحزب الشيوعي العراقي.

فقد نظم الشيوعيون في مدن هيت والبغدادي وجبة والرمادي وحديثة التابعة إلى المحافظة، حملات ترويجية عديدة، تضمنت تعليق صور مرشح الحزب عن قائمة "سائرون" في الأنبار صالح بشير حسن العبيدي.

الرفيق قحطان العبيدي، أحد اعضاء الحزب في المحافظة، ذكر لـ "طريق الشعب" ان قائمة "سائرون" لاقت قبولا بين الأوساط الاجتماعية، مشيرا إلى انه "هذه هي المرة الأولى التي نشهد فيها تأييدا لتحالف يضم قوى مدنية ودينية متنورة، تؤسس للعمل من اجل بناء الدولة المدنية".

وأضاف قائلا ان "الأنبار بحاجة ماسة لمشروع وطني عابر للطائفية والعشائرية، واننا نأمل أن ننجح في ايصال برنامج قائمة "سائرون" لعدد كبير من الناخبين،  وندعوهم إلى التصويت للقائمة في الانتخابات القادمة".

أما الرفيق رشاد جلوب، فقد تحدث لـ "طريق الشعب" عن الحملات الانتخابية التي يساهم فيها رفاقه، موضحا انهم باشروا في فعالياتهم الترويجية منذ اليوم الاول من إعلان الحملات الانتخابية، وانهم يأملون أن تكون لقائمة "سائرون" حظوظا جيدة في الانتخابات القادمة.

هذا وشكلت فرق إعلامية عديدة في المحافظة ومدنها، قامت بإجراء لقاءات وعقد ندوات جماهيرية، شرحت فيها برنامج قائمة "سائرون" للمواطنين، ووزعت عليهم بطاقات تعريفية بمرشح الحزب عن القائمة.

فيما زارت فرق أخرى العديد من العائلات في قرى "مهدانية" و"الغربي" و"ابلي" الواقعة في "جزيرة البغدادي"، وتحدثت إليها عن برنامج القائمة ووزعت عليها بطاقات تعريفية بمرشح الحزب.

إلى ذلك شهدت ناحية بروانة حملات إعلامية انتخابية مماثلة، تلقت تأييدا واسعا لمرشح الحزب، باعتباره من عائلة وطنية عريقة.

من جانب ذي صلة، يتوافد هذه الأيام العديد من الشخصيات الاجتماعية والشباب إلى منزل المرشح العبيدي، معلنين تأييدهم ومساندتهم له في الانتخابات، ودعمه في حملته الانتخابية.

طاولة إعلامية لـ "سائرون" في المشتل

بغداد -طريق الشعب

نظم شباب اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الرصافة الثانية، أخيرا، طاولة إعلامية في منطقة المشتل، للتعريف ببرنامج قائمة "سائرون" وبمرشح الحزب في بغداد الرفيق رائد فهمي.

وأوضح القائمون على الطاولة للمواطنين الذين توافدوا على الطاولة، نقاطا عدة من برنامج القائمة، ووزعوا عليهم بطاقات تتضمن سيرة مختصرة للرفيق فهمي ورقم تسلسله الانتخابي، كما حثوهم على المشاركة الواسعة في الانتخابات في سبيل التغيير والخلاص من الأزمات التي تعصف في البلد.

وأكد الكثيرون من المواطنين دعمهم لقائمة "سائرون"، وأعربوا عن حاجة البلد إلى قوة سياسية وطنية نزيهة كفوءة تنقذه من أزماته.

تحالف "سائرون" يقيم مهرجانا مهيبا في البصرة

البصرة - فالح ياسين الربيعي

اقام تحالف "سائرون" في محافظة البصرة، مساء الخميس الماضي، مهرجانا مهيبا للتعريف بمرشحيه في المحافظة.

المهرجان الذي أقيم في "حي الحسين" ذي الكثافة السكانية العالية، والمعروف بسكانه الكادحين والعمال، حضره الآلاف من المواطنين من مناصري التحالف والقوى المنضوية تحت لوائه. وكان بين الحضور الدكتور حسن العاقولي رئيس تحالف "سائرون" والرفيق كاظم الحسيني، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي والرفيق جمعة الزيني، سكرتير محلية الحزب في البصرة. وبعد الوقوف دقيقة صمت إكراما لشهداء الوطن، ألقى د. العاقولي كلمة قال فيها  ان تحالف "سائرون" جمع في طياته مختلف مكونات الشعب العراقي، مضيفا قوله "اننا اليوم امام  مهمة وطنية وتاريخية عظيمة، وامامنا تحديات كبيرة يتطلب منا ان نكون جميعا على قدر المسؤولية لتنفيذ مشروعنا الإصلاحي الذي يدعو الى التغيير الجذري، وإلى الإتيان بمجلس نواب وطني يمثل كل ابناء الشعب العراقي، ويضم شخصيات كفوءة ونزيهة قادرة على تصحيح مسار العملية السياسية وعلى تشكيل حكومة قوية تستطيع الوفاء بوعودها وتنفيذ برنامج حكومي  وطني يرتقي بالبلد الى مصافي  الدول المتقدمة، من خلال توفير الخدمات وانشاء بنى تحتية رصينة وانتهاج سياسة خارجية متوازنة".

واستطرد العاقولي في كلمته مشيرا إلى ان "سائرون" هو التحالف الاكثر تماسكا وثباتا، و"اننا سائرون  الى التغيير الجذري والاصلاح الشامل وبناء الدولة المدنية والعدالة الاجتماعية، ورفع الظلم والحيف عن الفقراء والمحرومين".

واختتم رئيس التحالف كلمته لافتا إلى "اننا نقول لمن ساهم في خراب ودمار البلد، بأننا دعاة بناء واعمار وسنحافظ على امن وسلامة العراق وحفظ دماء العراقيين، والابتعاد عن النهج الطائفي وحصر السلاح بيد الدولة، وان المرحلة القادمة هي معركة القضاء على الفاسدين. وهذه المعركة هي اشد شراسة من المعارك التي خاضها العراق ضد داعش. وهي معركة الحق ضد الباطل, وعلينا ان نتحد جميعا من اجل  بلد آمن ومستقر, ونغلب المصلحة العامة على المصالح الشخصية".

هذا وساهم في المهرجان الشاعر عباس عبد الحسن، الذي ألقى قصائد وأهازيج وطنية ألهبت حماس الجمهور. 

سادة واسط وشيوخ عشائرها يدعمون "سائرون"

الكوت – طريق الشعب

احتضنت "قاعة الواسطي" في مدينة الكوت، أول أمس السبت، مؤتمرا لسادة وعشائر محافظة واسط، حضره وكيل السيد مقتدى الصدر السيد كاظم الموسوي ووفد مرافق له، إلى جانب جمع من أبناء المحافظة.

المؤتمر الذي أعلن القائمون عليه دعمهم لقائمة "سائرون" الانتخابية في المحافظة، افتتح بالاستماع إلى النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت إكراما لشهداء الوطن.

بعدها ألقى السيد كاظم الموسوي كلمة تحدث فيها عن تحالف "سائرون" أعقبه السيد يوسف أبو رغيف بإلقاء كلمة باسم شيوخ عشائر محافظة واسط.

هذا وتخللت المؤتمر قصيدة للشاعر حسين أبو عراق.

"سائرون" في مدينة الحرية

بغداد – طريق الشعب

نظم فريق من اللجنة المحلية للمثقفين في الحزب الشيوعي العراقي، بالتعاون مع فريق من اللجنة المحلية العمالية، ومنظمتي الحزب في مدينة الحرية ومنطقة الصالحية، جولة إعلامية راجلة في "شارع المشتل" بمدينة الحرية.

ووزع المشاركون في الجولة على المواطنين، مئات النسخ من "طريق الشعب" ومن البطاقات التعريفية بمرشح الحزب في بغداد عن قائمة "سائرون" الرفيق رائد فهمي الذي يحمل التسلسل 3.

وجرت بين الفريق والمواطنين حوارات حول الانتخابات القادمة، وأهمية المشاركة فيها، وحول برنامج قائمة "سائرون".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل