/
/
/

عائلة الرفيق الراحل كاظم عبود ( ابو وصال ) المحترمة
بقلوب مفجوعة تلقينا نبا وفاة الرفيق كاظم عبود ( ابو وصال ) في منفاه الاضطراري بهنغاريا، بعد صراع مع المرض .
خسرنا برحيله رفيقا مناضلا صلبا معطاء ، ونصيرا باسلا في صفوف حركة الانصار الشيوعيين ، وانسانا طيب المعشر ، وعاملا كادحا ، ولاعبا معروفا في المنتخب العراقي لكرة القدم .
ظل الرفيق ابو وصال لصيقا بقضية شعبه وحزبه ، عاملا نشطا في سبيل تحقيق اهدافهما ، واستحق عن جدارة احترام وتقدير رفاقه، ومن عمل معه وعاشره .
في هذا الرحيل المؤلم نتقدم بالتعازي والمواساة الى اهله ورفاقه واصدقائه ، ولهم جميعا الصبر والسلوان ، وللفقيد العزيز ابو وصال دوام الذكر الطيب .

المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
12 تموز 2018

*******************

وداعا ابا وصال

بمزيد من الحزن والأسى تنعى منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هنغاريا الرفيق كاظم عبود ( أبو وصال ) إذ وافاه الأجل في منفاه القسري في هنغاريا في يوم الأربعاء المصادف 11.تموز.2018 بعد صراع طويل مع المرض ..
قضى الرفيق أبو وصال سني شبابه في النضال ضد طغمة النظام الدكتاتوري الدموي حيث ألتحق بفصائل الأنصار ملبياً نداء حزبنا في النزول الى ساحات الكفاح المسلح التي خاضها الحزب في نهاية سنين القرن المنصرم مضحياً بكل ما يملك ، حيث عرفه رفاقه في تلك الفترة مناضلاً صلباً لا يلين ولا يهادن ، مدافعاً عن مبادئ حزبه ومؤمناً بقضية شعبه العادلة .
إنتقل الفقيد كاظم عبود بعد ذلك مضطراً للعيش في إحدى الدول الأشتراكية آنذاك فأختار اللجوء والعيش في جمهورية هنغاريا ، وأشتغل عاملاً بسيطاً لسنوات طوال تحت ظروف صعبة كي يوفر لقمة العيش الشريفة لعائلته حتى إصابته بالمرض اللعين الذي ألزمه الفراش لسنوات عديدة .
لقد كان أبو وصال مثالاً للشيوعي المدافع عن قضية شعبه سواء كان لاعباً معروفاً في سوح كرة القدم في العراق أم في سوح النضال على حد سواء ، فقد عرف كاظم عبود كلاعب متميز في فرق الدرجة الأولى ، ثم لاعباً دولياً في المنتخب العراقي لكرة القدم فيما بعد .
لك الذكر الطيب يا أبا وصال ولعائلتك ورفاقك ومحبيك الصبر والسلوان .
 
منظمة الحزب الشيوعي العراقي
     في هنغاريا 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل