/
/

ودعنا قبل أيام الشخصية الوطنية والاجتماعية المهندس والملازم الإحتياط ايام ثورة 14 تموز المجيدة عدنان عبد داخل (أبو عمار)، الذي فارق الحياة إثر جلطة قلبية حادة ومفاجئة. ولد الفقيد في ١ تموز ١٩٤٠ في الكوت وانتمى للحزب الشيوعي العراقي في بداية شبابه وقد تعرض بسبب انتمائه هذا إلى المضايقات فاعتقل وزج به في سجن معسكر الرشيد. وكان احد الناجين من قطار الموت سيء الصيت ، فبعد انتفاضة حسن سريع حاول البعثيون الفاشيست التخلص من الضباط الشيوعيين في سجن رقم ١، فقرروا نقلهم إلى سجن نقرة السلمان ووضعوهم في عربة قطار مغلقة النوافذ وطلب من السائق عدم السرعة. لقد ظل الفقيد لصيقا بالحزب الشيوعي وبالعمل السياسي والاجتماعي إلى أيامه الأخيرة الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان لأهله وذويه وأصدقائه

الحزب الشيوعي العراقي/ كندا

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل