/
/
/

محمد الكحط

تصوير زيدون الخميسي

تحت شعار "صناعة الثقافة سلم للعبور الى المستقبل" وبأجواء احتفالية وببرنامج حافل بالثقافة، أنعقد المؤتمر الثاني للرابطة المندائية للثقافة والفنون يومي 30-31 من تموز 2018 في العاصمة السويدية ستوكهولم، بحضور مندوبين من جميع أنحاء العالم ومن داخل الوطن، وبعد عزف السلام الوطني العراقي والسلام السويدي والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء شعبنا، رحب عريفا الحفل الاستاذ عصام العثماني والسيدة فارحة عيدان بالحضور جميعا وبممثل السفارة العراقية في السويد، وبحضور العديد من أبناء الجالية العراقية.

شملت الفعالية افتتاح معارض للكتاب وللفن التشكيلي الذي ساهم فيه كل من الفنانين، سلام غريب بـ 7 أعمال، وريام الأميري بـ 3 لوحات، ووفاء شرموخ ب 6 أعمال، وكامل السبتي بـ 3 أعمال، وجواد الخدادي 5 أعمال، وليلى عاشور ب 6 أعمال، شملت الاعمال الرسم والنحت وحرق الخشب وغيرها، وشمل معرض الكتب العديد من الأبداعات في مجالات الأدب والعلوم والثقافة وغيرها، حيث تجول الحضور في المعرضين، ومن ثم كان موعد  الحضور مع محاضرة ثقافية عن "الترجمة ونقل الأفكار والمعلومات وتلاقحها مع الثقافات الأخرى" ساهم فيها الدكتورة رابحة الناشي وكامل السبتي، وأثارت الموضوعة اهتمام الحضور الذي ساهم بالأسئلة والمداخلات.

بعدها قدمت فرقة الأطفال المندائية أغاني وأناشيد جميلة.  وجاء دور الكلمات التي توالت من الأستاذ همام عبد الغني رئيس الرابطة ليلقي كلمة الهيئة الادارية، وبعده القى المهندي حيدر يعقوب كلمة سكرتارية اتحاد الجمعيات المندائية في بلاد المهجر، ومن ثم القى السيد فاضل ناهي طلاب كلمة  الجمعية المندائية في ستوكهولم، كما ألقت السيدة سنابل الحيدر كلمة جمعية المرأة المندائية . هذا ووصلت للمؤتمر العديد من البرقيات والرسائل. بعدها كان الحضور مع أمسية ساهرة. كما تم تقديم فلم تسجيلي عن تأسيس الرابطة من اخراج صلاح الخميسي وعصام العثماني، وبعد استراحة قصيرة تم تقديم مقطع مسرحي بعنوان "مقتل يوحنا المعمدان" قدمه الفنان نضال فارس.

وفي اليوم التالي توالت أعمال المؤتمر الذي ناقش فيه المندوبون العديد من القضايا في سبيل الارتقاء بعمل الرابطة نحو الأفضل من أجل نشر الثقافة والفنون، كما جرى تكريم العديد من المبدعين. وتم اصدار البيان الختامي للمؤتمر، وفي الختام كانت هنالك حفلة فنية ساهرة على شرف الضيوف.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل