/
/
/

ذكرت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان عن طريق امينها العام جبار ياور انها اتفقت مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية على مراجعة الخطط العسكرية الخاصة بكركوك والمناطق المتنازع عليها. جاء ذلك في اعقاب اجتماع عقد في اربيل بين مسؤولين في البشمركة وممثلين عن التحالف الدولي في الاقليم ونقل بيان صادر عن وزارة البيشمركة عن الامين العام للوزارة الفريق جبار ياور ان الاجتماع قيّم الاوضاع الامنية في المناطق المتنازع عليها بين الحكومة العراقية واقليم كردستان. واضاف ياور ان الجانبين اتفقا على ضرورة الاسراع في اجراء مراجعة لخطط حفظ السلم والخطط العسكرية في تلك المناطق.
نفت قيادة العمليات المشتركة وجود اتفاق بين البيشمركة والتحالف الدولي لمراجعة خطط حماية كركوك والمناطق المتنازع عليها. مبينة ان القوات الامنية وضعت خططاً محكمة ومتكاملة لضبط الامن وتعزيز الاستقرار في المحافظة. وقالت القيادة في بيان لها ان ما تداولته بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود اتفاق بين قوات البيشمركة والتحالف الدولي لمراجعة خطط حماية كركوك والمناطق المتنازع عليها عار عن الصحة.
قال عضو لجنة الزراعة والمياه والاهوار البرلمانية علي البديري في حديث صحفي قبل انتهاء ولاية البرلمان ان اللحوم المتسوردة من الخارج تحمل فايروس الحمى النزفية والتي تسببت في عدة اصابات في العراق. مبينا ان هذا المرض ليس له اي علاج حتى اللحظة وهناك تقصير واضح من قبل وزارة الزراعة في احتوائه ومنع دخول تلك اللحوم. واضاف البديري ان الزراعة تعطي اجازات استيراد عشوائية خلال هذه الفترة ما تسبب في دخول كميات كبيرة من اللحوم المذبوحة والحية المصابة بامراض واوبئة خطيرة ومن بينها الحمى النزفية.
ردت وزارة الزراعة على دعوات لجنة الزراعة البرلمانية للكشف عن الجهات المتورطة في استيراد لحوم مصابة بوباء (الحمى النزفية) مؤكدة عدم وجود علاقة بين اللحوم المستوردة وهذا الفيروس فيما اشارت الى ان اتهامها بالتقصير هي اتهامات باطلة ومطلقوها ليسواعلى ادنى علم باجراءاتها فأين الحقيقة؟ أين الحقيقة المفقودة في بلادنا الحبيبة؟

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل